مجلس الوزراء يقرر إنشاء مدينة العلوم والتكنولوجيا

الاجتماع العادي الرابع لمجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية، الخميس 8 يوليو 2021. (حكومة الوحدة الوطنية)

قرر مجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية، إنشاء مؤسسة علمية تكنولوجية تسمى «مدينة العلوم والتكنولوجيا»، تتمتع بالشخصية الاعتبارية والذمة المالية المستقلة، وتخضع لإشراف الهيئة الليبية للبحث العلمي، ويكون مقرها بلدية سواني بن آدم.

أهداف مدينة العلوم والتكنولوجيا
وحددت المادة الثانية من القرار رقم 486 لسنة 2021، أهداف مدينة العلوم والتكنولوجيا على النحو التالي:
1- توفير فضاء يلتقي فيه صناع القرار والعلماء والمبدعون والمخترعون لاحتواء مخرجات التعليم العالي والبحث العلمي وفق الأولويات الوطنية.
2- ربط مخرجات البحوث والدراسات العلمية بقطاعات التنمية.
3- الاهتمام بتنمية أنشطة الابتكار ونقل وتوطين التكنولوجيا ذات القيمة المضافة.
4- توفير بيئة ملائمة لتنظيم الفعاليات العلمية على المستوى المحلي والدولي.
5- تنمية الكوادر البشرية من ذوي الكفاءات العلمية.
6- الاهتمام بالملكية الفكرية وتشجيع روح المبادرة وثقافة الإبداع والابتكار وريادة الأعمال التكنولوجية في المجتمع.

- حلقة نقاش حول البحث العلمي والابتكار ونقل التكنولوجيا بجامعة سبها
- القيب يعلن سياسات جديدة لتطوير التعليم الطبي في ليبيا
- «التعليم العالي» تبحث عودة الإيفاد بالخارج والقرارات المعطلة

ونصت المادة الثالثة على أن مدينة العلوم والتكنولوجيا تعمل باعتبارها مؤسسة علمية متخصصة في احتضان ورعاية نتائج البحوث والدراسات العلمية لمؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي، والاهتمام بالاختراعات والأفكار الريادية والإبداعية وتحويلها إلى مشروعات ذات جدوى اقتصادية.

مهام المدينة
حدد القرار مهام المدينة في النقاط التالية:
1- توفير البيئة المناسبة للباحثين وخريجي مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي المتميزين ودعمهم فنيًا وإداريًا وماديًا؛ لترجمة نتائج بحوثهم ودراساتهم العلمية واختراعاتهم إلى أنشطة ذات جدوى اقتصادية.
2- فتح قنوات اتصال مع شركات الابتكار المحلية والدولية لتثمين نتائج البحث العلمي وتحويله إلى قيمة اقتصادية.
3- دعم أنشطة نقل وتوطين التكنولوجيا وتطويرها في المجالات المتعددة.
4- تحفيز الإنتاج التكنولوجي وتوفير الخدمات الداعمة له بما يحقق التميز العلمي والتنافسية التكنولوجية.
5- الربط بين مؤسسات القطاع العام والقطاع الخاص ومؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي ومؤسسات التمويل والاستثمار، مما يسهل عمليات التكامل والاندماج بين الباحثين والمخترعين ورجال الأعمال والمستثمرين.
6- احتضان المخترعين والمبدعين من أصحاب شركات الابتكار الوليدة وتقديم الخدمات الداعمة لهم.
7- اقتراح الإعفاءات الضريبية والمزايا المالية للأفراد والشركات التي تعمل مع المدينة وفقا للتشريعات النافذة.
8- خلق مواطن عمل للموهوبين والمبدعين من أجل تشجيع مجالات الاختراع والابتكار لتحقيق التنمية المكانية.
9- استقطاب المؤسسات الاقتصادية التي تعتمد في أنشطتها على البحث والتطوير والابتكار التكنولوجي.
10- العمل على تحفيز القطاع الخاص الليبي للاستثمار في العلوم والتكنولوجيا وتفعيل الشراكة بين القطاع العام والخاص.
11- استقطاب العلماء المحليين والدوليين ذوي المكانة العلمية للمساهمة في نشر ثقافة الإبداع والابتكار وريادة الأعمال التكنولوجية.

وحددت المادة الرابعة أن يكون لمدينة العلوم والتكنولوجيا مجلس استشاري برئاسة مدير عام الهيئة الليبية للبحث العلمي ويصدر بتسميته قرار من وزير التعليم العالي والبحث العلمي يحدد فيه اختصاصاته، كما تدار المدينة بمدير عام يصدر بتسميته قرار من وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بناء العرض من مدير عام الهيئة الليبية للبحث العلمي.

ونص القرار على أن المدير العام لمدينة العلوم والتكنولوجيا هو المختص بتصريف أمورها، وله أن يتخذ ما يراه ومناسبا من قرارات لتحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها طبقا للوائح المنظمة العمل المدينة.

موارد مدينة العلوم والتكنولوجيا
تتكون الموارد المالية لمدينة العلوم والتكنولوجيا من الآتي:
1- ما يخصص لها من الميزانية العامة.
2- ما تتحصل عليه من تمويل من الوزارات والهيئات والمؤسسات العامة بالدولة.
3- المنح والقروض المصرفية التي تمنح لصالح المدينة وفقا للتشريعات النافذة.
4- مساهمات القطاع الخاص.
5- المنح والهبات من المنظمات الدولية.

المزيد من بوابة الوسط