القيب يعلن سياسات جديدة لتطوير التعليم الطبي في ليبيا

وزير التعليم العالي والبحث العلمي عمران القيب يلقي كلمة خلال ورشة عمل بمدرج الأكاديمية الليبية للدراسات العليا، 28 أغسطس 2021. (وال)

أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي بحكومة الوحدة الوطنية الموقتة، عمران القيب، الإثنين، حزمة سياسات بشأن إصلاح وتنظيم وتطوير التعليم الطبي في ليبيا.

وقال القيب، في تسجيل مصور نشرته صفحة وزارة التعليم العالي على «فيسبوك»، إن الوزارة اتخذت قرارًا بإنشاء جامعتين للتعليم الطبي، هما جامعة طرابلس الطبية، وجامعة بنغازي الطبية.

وأشار إلى أنه «سيتم نقل تبعية كليات الطب في كامل ليبيا إلى هاتين الجامعتين، بحيث تنقل كليات الغرب إلى جامعة طرابلس الطبية، وكليات المنطقة الوسطى والشرقية إلى جامعة بنغازي الطبية».

وأوضح أنه «سيتم إخضاع كافة خريجي كليات الطب إلى امتحان دولي، ولن يتم منح شهادة الطب إلا بعد اجتياز الامتحان»، مشددًا على أن «شهادة الطب لا بد من اعتمادها من الجامعتين في طرابلس وبنغازي، بالإضافة إلى مركز الجودة».

وفي 29 أغسطس الماضي، نظم المركز الوطني لضمان جودة واعتماد المؤسسات التعليمية والتدريبية ورشة عمل بعنوان «برامج التعليم الطبي من الاعتماد المحلي إلى الاعتراف الدولي».

- ورشة عمل عن ملف التعليم الطبي في ليبيا
- ممثلون لكليات الطب الليبية والمصرية يطالبون بتطوير استراتيجيات التعليم العالي

وتطرقت الورشة إلى التعريف بالخطوات والإجراءات المتخذة بالخصوص وآلية الاعتماد بالمركز والخطوات والإجراءات الواجب اتباعها من قبل الكليات الطبية والتحديات والصعوبات التي تواجه المركز والكليات الطبية.

وأكد وزير التعليم العالي، في كلمة، أهمية فتح ملف الكليات الطبية بكل شفافية كونها تمس الإنسان، والتي تعتمد عليها الدولة اعتمادًا أساسيا في تغطية الطلب المحلي من المتخصصين في هذا المجال.

المزيد من بوابة الوسط