الجزائر تعيِّن رئيس البرلمان السابق سفيرا فوق العادة لدى ليبيا

رئيس البرلمان السابق سليمان شنين سفيرًا فوق العادة لدى ليبيا (أرشيفية: الإنترنت)

عينت الجزائر، رئيس البرلمان السابق سليمان شنين سفيرًا فوق العادة لدى ليبيا، خلفًا للسفير كمال عبد القادر حجازي الذي يشغل المنصب منذ نوفمبر العام 2019.

ووافقت الحكومة الليبية على اعتماد سليمان شنين، سفيرًا فوق العادة ومفوضًا للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية لدى دولة ليبيا، وفق بيان للخارجية الجزائرية.

ويتيح منصب «السفير فوق العادة» لحامله صلاحيات قانونية واسعة تشمل توقيع اتفاقيات باسم الدولة التي يمثلها، عكس السفير العادي.

- الجزائر تدعم مبادرة «دعم استقرار ليبيا»
- لعمامرة يصل إلى طرابلس للمشاركة في مؤتمر «استقرار ليبيا»
- المنفي يستقبل سفير الجزائر لمناسبة انتهاء فترة عمله في ليبيا

وقبل تعيينه ترأس شنين المجلس الشعبي الوطني، الغرفة الأولى للبرلمان الجزائري، بين يوليو 2019 ومارس 2021. وينتمي شنين (56 عامًا) إلى حركة البناء الوطني ذي التوجه الإسلامي، فيما أدار قبلها جريدة محلية يومية تحمل اسم «الرائد».

ومنذ مايو 2014، تدار شؤون البعثة الدبلوماسية بطرابلس من سفارة الجزائر بتونس، بعدما أجلت السلطات طاقم سفارتها من ليبيا على خلفية ورود معلومات بشأن تخطيط جماعة إرهابية لاستهدافها.

وقبل انتهاء مهامه استقبل رئيس المجلس الرئاسي، محمد المنفي، مساء اليوم الأربعاء، سفير الجزائر لدى ليبيا كمال حجازي، حين أشاد المنفي خلال اللقاء بمواقف الجزائر حكومةً وشعبًا مع ليبيا خلال السنوات الماضية، معربًا عن «تقديره كل الجهود الجزائرية التي بذلت لحل الأزمة، من خلال التواصل مع المجتمع الدولي وكل الأطراف الليبية، من أجل الوصول إلى تسوية تسهم في استقرار ليبيا، متمنيًا التوفيق للسفير حجازي، في المهام التي ستوكل له مستقبلًا».

من جهته عبر السفير الجزائري، كمال حجازي، عن «عميق شكره وتقديره للتعاون الذي لمسه من المجلس الرئاسي والحكومة، طيلة فترة أداء مهامه في ليبيا»، داعيًا إلى أن «تنعم ليبيا وشعبها بالخير وتحقيق السلام والاستقرار خلال الفترة المقبلة».

المزيد من بوابة الوسط