الجزائر تدعم مبادرة «دعم استقرار ليبيا»

من لقاء لعمامرة مع الدبيبة، 21 أكتوبر 2021. (حساب لعمامرة على تويتر)

أعربت الجزائر، اليوم الخميس، عن دعمها مبادرة «دعم استقرار ليبيا»، وأملها في أن يكون لها «تأثير كبير على السلام المستمر» في البلاد.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، تعليقًا على لقاء جمعه في العاصمة طرابلس مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة عبدالحميد الدبيبة، ووزيرة الخارجية نجلاء المنقوش، ونائب رئيس المجلس الرئاسي موسى الكوني.

وقال لعمامرة عبر «تويتر»: «مناقشات مثمرة مع الرئيس عبدالحميد الدبيبة ونائب رئيس المجلس الرئاسي موسى الكوني، والزميلة العزيزة نجلاء المنقوش قبل بدء المؤتمر الدولي» في إشارة إلى مؤتمر «دعم استقرار ليبيا» المنعقد في طرابلس.

- المنقوش تبحث مع لعمامرة مسارات مبادرة «استقرار ليبيا»

وأضاف رئيس الدبلوماسية الجزائري: «أعربنا عن دعمنا لهذه المبادرة التي نأمل أن يكون لها تأثير كبير على السلام المستمر».

ووصل العمامرة في وقت سابق إلى مطار معيتيقة للمشاركة في المؤتمر الوزاري الدولي المعني بمبادرة «استقرار ليبيا» والذي دعت إليه حكومة الوحدة الوطنية الموقتة.

وتشارك في المؤتمر 31 دولة ومنظمة دولية في مقدمتها الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي، إضافة إلى دول مصر والجزائر وتونس والمغرب والسودان ومالطا وتشاد والنيجر والسعودية وقطر والإمارات والكويت والبحرين وتركيا، والولايات المتحدة وبريطانيا وهولندا وفرنسا وإسبانيا وألمانيا وإيطاليا واليونان وسويسرا وروسيا والصين والكونغو برازفيل والكونغو الديمقراطية.

من لقاء لعمامرة مع الدبيبة، 21 أكتوبر 2021. (حساب لعمامرة على تويتر)
من لقاء لعمامرة مع موسى الكوني، 21 أكتوبر 2021. (حساب لعمامرة على تويتر)
من لقاء لعمامرة مع نجلاء المنقوش، 21 أكتوبر 2021. (حساب لعمامرة على تويتر)

المزيد من بوابة الوسط