وكيلة الخارجية الأميركية: الاجتماع مع المنقوش حول الانتخابات وسحب القوات الأجنبية كان «جيدا»

وكيلة وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية فيكتوريا نولاند, (حساب نولاند على تويتر)

وصفت وكيلة وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية فيكتوريا نولاند، الاجتماع الذي جمعها مع وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية الموقتة نجلاء المنقوش، بـ«الجيد»، والذي شمل الإطار الانتخابي وعقد الانتخابات في موعدها 24 ديسمبر المقبل، فضلًا عن سحب القوات الأجنبية من البلاد.

وكتبت نولاند، على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «نقاش جيد (الإثنين) مع وزير الخارجية الليبية نجلاء المنقوش، حول ضرورة المضي قدمًا في الإطار الانتخابي للسماح بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في 24 ديسمبر، ومبادرة الاستقرار الليبي، بما في ذلك سحب القوات الأجنبية».

الاجتماع الذي جمع المنقوش ونولاند، الإثنين، في نيويورك أمس، على هامش اجتماعات الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، كان بحضور الوكيل المساعد لشؤون الشرق الأدنى بيل لمبرت، وكبير المستشارين بالخارجية الأميركية دينا شاروخي، ومدير إدارة شؤون الأميركيتين بالخارجية الليبية عبدالرحمن القناص، والسكرتير الأول بإدارة المنظمات الدولية ضياء الحطماني.

- الولايات المتحدة تؤكد أهمية إجراء الانتخابات الليبية في موعدها أواخر ديسمبر

وتناول اللقاء الذي جرى بمقر البعثة الليبية، مستجدات الأوضاع السياسية في ليبيا، والعلاقات الثنائية وسُبل تطوير آفاق التعاون بين البلدين «الصديقين»، وعدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك، وفق بيان سابق لوزارة الخارجية الليبية.

وبحسب البيان، أعرب الجانب الأميركي، عن حرص الولايات المتحدة على أمن واستقرار ليبيا، والدعم الأميركي لمبادرة استقرار ليبيا التي أعلنتها حكومة الوحدة الوطنية الموقتة في يونيو الماضي، والمؤتمر الدولي الذي سيعقد لبحث هذه المبادرة في 21 أكتوبر المقبل.

المزيد من بوابة الوسط