عمداء «الهلال النفطي» يطلبون دعم مؤسسة النفط للمرافق الصحية والبنية التحتية

رئيس مجلس إدارة مؤسسة النفط مصطفى صنع الله يلتقي عددًا من عمداء بلديات الهلال النفطي، الثلاثاء، 7 سبتمبر 2021 (المؤسسة الوطنية للنفط)

التقى رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، الثلاثاء، في مقر المؤسسة بطرابلس، عمداء بلديات الهلال النفطي، بحضور مختار عبدالدائم مدير إدارة التنمية المستدامة بالمؤسسة الوطنية للنفط.

وضم الاجتماع عمداء بلديات «أجدابيا (المبروك اقحيزان)، والبريقة (مفتاح إدريس بوخمادة)، ومرادة (مصطفى محمد الزواوي)، ووكيل ديوان بلدية الزويتينة سلطان، عبد اللطيف أحمد إدريس، ومدير مكتب العلاقات ببلدية البريقة، طلال بوحمدة، وسعد فرج الشوكاني، مسؤول العلاقات العامة ببلدية أجدابيا.

وقدم عمداء وممثلو البلديات «نبذة عن الأوضاع في هذه البلديات والصعوبات التي تواجه السكان وحالة البنى التحتية والمرافق الخدمية المختلفة». كما قدّم الحاضرون «عددًا من المطالب الملحة والعاجلة والمتمثلة في دعم المرافق الصحية وصيانة ورصف للطرق العامة والداخلية وتوفير آليات الخدمات وتحسين الإمداد المائي وشبكات خطوط الكهرباء».

وثمن عمداء وممثلو البلديات «الدور الذي تقدمه المؤسسة لمختلف المناطق»، مشيدين بدورها أيضًا في «المحافظة على وحدة القطاع وتماسكه في ظل التحديات الجمة، وشح الميزانيات، مؤكدين ضرورة أن «تولي المؤسسة الوطنية للنفط المزيد من الاهتمام بهذه المناطق الزاخرة بالثروات النفطية».

- تجمع بلديات الهلال النفطي يؤكد دعمه لمجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط
- مؤسسة النفط تعلن فتح باب التسجيل ببرنامج إعداد وتأهيل الخريجين
- مؤسسة النفط تعلن ضم كل منتسبي نظيرتها الموازية و«إنهاء الانقسام إلى الأبد»

من جانبه، أكد صنع الله أهمية منطقة حوض سرت النفطي، ومناطق الهلال النفطي وعلاقتها المميزة بالنشاط النفطي، إذ تعتبر مدينة البريقة وأجدابيا والسدرة والزويتينة ومرادة، وكذلك مناطق الواحات مركز انطلاق النشاط النفطي في ليبيا.

وأضاف أن المؤسسة الوطنية للنفط، عبر إدارة التنمية المستدامة، قامت خلال الفترة القريبة الماضية «بتنفيذ عدة مشاريع شملت تحسين الإمداد المائي، ومد خطوط الكهرباء، وتوفير المواد وقطع الغيار للقيام بأعمال الصيانة لشبكات الكهرباء، ودعم قطاع الصحة بتوفير المعدات الطبية ومستلزمات التشغيل، وكذلك دعم الجامعات وتوفير المعامل وبرامج التدريب وخلق فرص العمل، ومؤخرًا تقديم الدعم والمساعدات لمكافحة كوفيد 19».

وأكد صنع الله «ضرورة الابتعاد عن كل ما من شأنه أن يلحق الضرر بعمليات قطاع النفط باعتباره المصدر الوحيد لقوت الليبيين، وأن المحافظة عليه باتت واجبًا وطنيًا»، لافتًا إلى أن المؤسسة قامت بفتح (منظومة إلكترونية) على موقعها لتسجيل الباحثين عن العمل والخريجين من جميع الجامعات الليبية، وسيتم في مراحل لاحقة تقييم كل الطلبات وفرزها واتخاذ الإجراء المناسب بشأنها حسب الاحتياج.

المزيد من بوابة الوسط