إقفال 63 مجمع مياه مخالفا على خطوط النهر الصناعي في 4 مناطق

حملة إزالة التعديات على مسارات النهر الصناعي بمناطق سوق الأحد ومشروع أبوعائشة وسيدي السايح وفم ملغة. (وزارة الداخلية)

أقفلت الدوريات الأمنية، اليوم الأربعاء، 63 مجمع مياه مخالفًا موصولة بطريقة غير قانونية على خطوط نقل المياه بجهاز النهر الصناعي داخل أربع مناطق، هي: سوق الأحد ومشروع أبوعائشة وسيدي السايح وفم ملغة، بحسب ما أعلنته وزارة الداخلية.

يأتي ذلك في إطار الحملة الموسعة التي انطلقت مطلع الشهر الجاري لإزالة التعديات على مسارات النهر الصناعي وإحالة المخالفين إلى الجهات المختصة بناء على تعليمات النائب العام.

وتشارك في الحملة الدوريات الأمنية التابعة لفرع إدارة إنفاذ القانون طرابلس بالإدارة العامة للعمليات الأمنية وجهاز الشرطة الزراعية وأعضاء من جهاز النهر الصناعي.

- إقفال 54 مجمع مياه مخالفا على مسار أنابيب النهر الصناعي بالشويرف
-  «النهر الصناعي»: المحطة 353 على المسار الشرقي لمنظومة الحساونة تعرضت لتفجير إرهابي
-  جهاز إدارة النهر الصناعي يطالب مؤسسات الدولة بتوفير الحماية والدعم المادي

وانتهت المرحلة الأولى من الحملة التي شملت المناطق الواقعة على الخط الناقل ترهونة بوزيان والهيرة، وصولًا إلى مدينة بني وليد في الثامن من أغسطس، وجرى خلالها إقفال عشرات المجمعات المخالفة وإحالة المخالفين إلى الجهات المختصة.

وبدأت المرحلة الثانية من الحملة في التاسع من أغسطس وتستهدف المناطق الواقعة على مسارات النهر الصناعي في نطاق بلدية بني وليد والمناطق التابعة لها.

حملة إزالة التعديات على مسارات النهر الصناعي بمناطق سوق الأحد ومشروع أبوعائشة وسيدي السايح وفم ملغة. (وزارة الداخلية)
حملة إزالة التعديات على مسارات النهر الصناعي بمناطق سوق الأحد ومشروع أبوعائشة وسيدي السايح وفم ملغة. (وزارة الداخلية)
حملة إزالة التعديات على مسارات النهر الصناعي بمناطق سوق الأحد ومشروع أبوعائشة وسيدي السايح وفم ملغة. (وزارة الداخلية)
حملة إزالة التعديات على مسارات النهر الصناعي بمناطق سوق الأحد ومشروع أبوعائشة وسيدي السايح وفم ملغة. (وزارة الداخلية)
حملة إزالة التعديات على مسارات النهر الصناعي بمناطق سوق الأحد ومشروع أبوعائشة وسيدي السايح وفم ملغة. (وزارة الداخلية)
حملة إزالة التعديات على مسارات النهر الصناعي بمناطق سوق الأحد ومشروع أبوعائشة وسيدي السايح وفم ملغة. (وزارة الداخلية)

المزيد من بوابة الوسط