«الإسعاف الطائر» يوضح أسباب تأخر رحلة علاج لاعبي كرة القدم المصغرة إلى إيطاليا

لاعبون في منتخب كرة القدم المصغرة لدى توجههم إلى إيطاليا في رحلة علاج على متن طائرة جهاز الإسعاف الطائر، 5 أغسطس 2021. (فيسبوك)

أرجع جهاز الإسعاف الطائر اللييي تأخُّر رحلة علاج لاعبي منتخب كرة القدم المصغرة إلى إيطاليا، التي كانت مقررة منذ يوم الخميس الماضي وغادرت إلى روما أمس، إلى «عدم حصول اللاعبين على تصريح للعلاج»، مشيرًا إلى تشويه يتعرض له على مواقع التواصل الاجتماعي ومنصات الكلوب هاوس.

وأضاف مكتب الإعلام بالجهاز، في منشور عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، «أمس تم تنفيذ الرحلة وأثناء الكشف الروتيني على الراكبين تبين إصابة أحد اللاعبين بـ(كوفيد-19) ومُنع من الركوب حفاظًا على باقي الركاب وطاقم الرحلة»، مشيرًا إلى أن «الراكب الثاني لا يملك تصريحًا ولم يدرج اسمه ضمن قوائم المصرح لهم».

وتداولت صفحات بمنصات التواصل الاجتماعي أنباء عن منع الشخصين من السفر، لتمكين شخصين آخرين لا علاقة لهما باللاعبين من السفر بدلًا منهما.

وذكر البيان أن «الراكبين محل الجدل يملكان حجزًا مسبقًا بالجهاز، لأن الجهاز يحاول تسهيل السفر على المواطنين إلى أوروبا في حال كان يملك رحلة إلى أية دولة أوروبية، وتقدم الراكبان بطلب لمكتبنا يوم الخميس وطلبا الموافقة وحصلا عليها، وهذا الإجراء نتيجة الحظر الذي تعانيه شركات الطيران الليبية بمنعها من الهبوط في المطارات الأوروبية أتحنا هذه الفرصة».

اقرا أيضا: بعد وفاة النقريش.. بروتوكول صحي للفرق والمنتخبات الرياضية المشاركة في أفريقيا

وبشأن مصاب «كورونا» الذي يعاني من الملاريا، أشار الجهاز إلى «استئجار طائرة خاصة بنقل مصابين كورونا ويجري نقله إلى إيطاليا»، وتحفظ على «نشر التحليل الخاص بالمصاب بـ(كوفيد-19) وذلك من أجل الخصوصية ومهنية العمل».

ويوم الأربعاء الماضي، اندلعت أزمة عقب وفاة أيمن النقريش، لاعب المنتخب الليبي لكرة القدم المصغرة، بمرض الملاريا، عقب مشاركته في بطولة أفريقيا الأخيرة بنيجيريا، والإصابات التي لحقت بعدد من لاعبي المنتخب، فيما نعى رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة عبدالحميد الدبيبة، في تغريدة عبر «تويتر» النقريش، وأكد «متابعته عن كثب» تحقيقات اللجنة المشكلة من قبل وزير الرياضة عبدالشفيع اللاعب في واقعة وفاة النقريش، وما ستسفر عنه من نتائج.

المزيد من بوابة الوسط