دي مايو معلقا على زيارته لليبيا: دعونا نركز على الانتخابات المقبلة

رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة لدى استقباله وزير الخارجية الإيطالي لويغي دي مايو بديوان مجلس الوزراء، 3 أغسطس 2021. (المكتب الإعلامي)

دعا وزير الخارجية الإيطالي لويغي دي مايو، اليوم الثلاثاء، إلى ضرورة التركيز على الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في ليبيا في 24 ديسمبر المقبل، متوقعًا أن تكون «حرة» و«نزيهة»، ومجددًا التزام بلاده «الثابت» تجاه ليبيا.

جاء ذلك تعليقًا من دي مايو على زيارته إلى ليبيا والتي شملت العاصمة طرابلس وبنغازي وطبرق. وقال دي مايو في منشور على حسابه بموقع «فيسبوك»: «نحن نعمل بلا كلل والنتائج تأتي»، وأضاف أن «الهدف الأول الذي تحقق بلا شك هو ولادة حكومة وحدة وطنية، لم يكن من الممكن تصورها قبل عام»، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

عقيلة صالح ودي مايو يبحثان التطورات السياسية في ليبيا
حفتر يستقبل وزير الخارجية الإيطالي لدى وصوله إلى بنغازي
لماذا يزور دي مايو ليبيا؟.. الخارجية الإيطالية تحدد الأهداف
الدبيبة ودي مايو يبحثان الملفات المشتركة
المنفي يستقبل دي مايو في قصر ولي العهد بطرابلس

وبرأي رئيس الدبلوماسية الإيطالي، فإن الانتخابات ستمثل «مرحلة أخرى في العملية السياسية الليبية التي تجري بدفع من المجتمع الدولي، وإيطاليا في المقدمة».

 

وقال: «مساعدة ليبيا، أيضًا من خلال زيادة التبادلات الاقتصادية، تعني العمل من أجل الأمن في البحر الأبيض المتوسط، وحماية حياة الناس من المتاجرين بالبشر، ومكافحة الإرهاب بلا هوادة». وأضاف: «في هذا الصدد، فإن بلادنا مرجعية واضحة (…) لنرافق ليبيا نحو الانتقال المؤسسي المأمول».
 

وزار دي مايو ليبيا، أمس الإثنين، رفقة وفد رفيع المستوى؛ حيث التقى في طرابلس كلًا من رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، وعضوي المجلس عبدالله اللافي وموسى الكوني، ورئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة عبدالحميد الدبيبة، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، كما التقى في طبرق رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، وقائد قوات القيادة العامة المشير خليفة حفتر، وفي بنغازي التقى وزيرة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوحدة الوطنية، نجلاء المنقوش.

المزيد من بوابة الوسط