المنفي يختتم زيارته الرسمية إلى الجزائر

رئيس الوزراء الجزائري في وداع المنفي لدى مغادرته مطار هواري بومدين في الجزائر، الخميس 29 يوليو 2021.(المجلس الرئاسي)

اختتم رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، مساء اليوم الخميس، زيارته الرسمية إلى الجزائر التي استمرت على مدى يومين التقى خلالها الرئيس عبدالمجيد تبون وعددًا من المسؤولين الجزائريين وبحث خلالها العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، إن لقاءات المنفي خلال الزيارة تمحورت حول إعادة فتح المعابر الحدودية بين البلدين، واستئناف عبور المسافرين، عبر معبر إيسين، على الجانب الليبي، والذي يقابله معبر تين الكوم في الجانب الجزائري، الفاصل بين مدينتي جانت الجزائرية وغات الليبية، وكذلك معبر الدبداب بمنطقة غدامس، واستئناف الرحلات الجوية بين البلدين، بإلإضافة إلى العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك في مختلف المجالات، لاسيما ملف أمن الجنوب الليبي.

- التعاون الأمني في الجنوب واستئناف الرحلات الجوية وفتح المعابر الحدودية محور لقاء المنفي وتبون
- المنفي يشيد بالدعم الجزائري المتواصل لقضايا ليبيا
- المنفي يلتقي رئيس مجلس الأمة الجزائري

وأضاف المكتب الإعلامي أن زيارة رئيس المجلس الرئاسي إلى الجزائر جرى خلالها التأكيد على دعم الجزائر الكامل للشعب الليبي من أجل الوصول إلى انتخابات برلمانية ورئاسية، تمهد الطريق لإعادة الاستقرار في ليبيا، والمساهمة في إنجاح مشروع المصالحة الوطنية بين الفرقاء الليبيين.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، إن زيارة رئيس المجلس الرئاسي الليبي إلى الجزائر تندرج في إطار «مواصلة التعاون، تأكيدًا لمتانة علاقات الأخوّة بين الشعبين الشقيقين».

وكان في توديع المنفي لدى مغادرته الجزائر العاصمة بمطار هواري بومدين الدولي، كل من رئيس الوزراء وزير المالية، أيمن بن عبدالرحمن، ووزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود.

رئيس الوزراء الجزائري في وداع المنفي لدى مغادرته مطار هواري بومدينة في الجزائر، الخميس 29 يوليو 2021.(المجلس الرئاسي)
رئيس الوزراء الجزائري في وداع المنفي لدى مغادرته مطار هواري بومدينة في الجزائر، الخميس 29 يوليو 2021.(المجلس الرئاسي)

المزيد من بوابة الوسط