الزناتي يوضح توزيع حالات «كورونا» بمراكز ومستشفيات العزل غربا وشرقا

وزير الصحة يتحدث خلال مؤتمر صحفي عن الوضع الوبائي في ليبيا، 14 يوليو 2021. (صورة من بث مباشر)

قال وزير الصحة بحكومة الوحدة الوطنية الموقتة علي الزناتي، إن هناك «زيادة طفيفة» في حالات الإصابة بفيروس «كورونا المستجد» يمكن علاجها منزليا. 

وأوضح الزناتي، في مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء، أن مراكز ومستشفيات العزل بالمنطقة الشرقية لا توجد بها إلا 14 حالة في العناية المركزة وحالة وفاة فقط حسب آخر إحصاء، أمس الثلاثاء. 

وأورد الوزير تفاصيل توزيع هذه الحالات في مراكز العزل والمستشفيات بالمنطقة الشرقية، منها: درنة حالتان عزلا بالمنزل، ولا توجد حالات بقسم العناية، ثم طبرق، حيث لا توجد غير حالة واحدة بقسم العناية وأربع حالات عزلا بالمنزل، وثلاث حالات بالعناية المركزة. 

بالإضافة إلى المرج: حالتان في العناية، البريقة: حالة واحدة بقسم العناية، أجدابيا: ست حالات في القسم ولا حالات بالعناية، والكفرة حالتان بالقسم وحالتان بالعناية، والواحات: حالتان بالقسم وحالتان بالعناية، والمنصورة: ثلاث حالات بالقسم، خليج السدرة: حالتان بالقسم، مستشفى الهواري: ثلاث حالات بالعناية فقط. 

- الزناتي: ليبيا لا تزال في المنطقة الآمنة وبائيا.. والوضع مطمئن جدا

وفي مركزي عزل تازربو والسرير لا توجد حالات عزل لمصابين بفيروس كورونا، في حين وصلت عدد الحالات بمركز بنغازي الطبي إلى خمس حالات في العناية وحالة وفاة واحدة.

كما أورد الوزير تفاصيل توزيع حالات فيروس «كورونا» في مراكز العزل بالمنطقة الغربية، حيث توجد بمركز نالوت، الذي يحتوي على 27 سريرا للإيواء، حالة واحدة فقط، ولا حالات وفاة، وفي الخمس حالة واحدة فقط في العناية الفائقة، وفي الخمس 2، وأربع حالات، ثلاث منها عناية وحالة واحدة في القسم.

وفي مسلاتة حالة واحدة في القسم واثنتان في العناية، ومراده: لا حالات، زليتن: سبع في القسم وسبع في العناية، وعزل العيون: عشر حالات عناية ودخول حالتين، وحالة وفاة واحدة، ومستشفى طرابلس الجامعي: 12 عناية وحالتان دخول، وجميل: ست حالات في القسم و1 في العناية، والحرابة: 1 في القسم وأربع في العناية.

وفي الزنتان: خمس حالات في القسم و1 في العناية، والسواني: ثلاث حالات في القسم وأربع في العناية، وشكشكوك: 1 في القسم، وزلتن: لا توجد حالات، والزاوية أبوهماشة: 1 في القسم وأربع حالات في العناية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط