دي مايو حول إمكانية إلغاء مذكرة التفاهم البحرية بين ليبيا وتركيا: الأمر متروك لليبيين

وزير الخارجية الإيطالي متحدثا خلال مؤتمر صحفي في طرابلس الخميس 25 مارس 2021. (الإنترنت)

قال وزير الخارجية الإيطالي لويغي دي مايو إن مذكرة التفاهم الموقعة بين طرابلس وأنقرة بشأن ترسيم الحدود البحرية المشتركة هي «تفاهم ثنائي» بين الجانبين.

ووقعت حكومة الوفاق الوطني السابقة برئاسة فائز السراج مذكرتي تفاهم مع تركيا في 27 نوفمبر 2019 بشأن الصلاحيات البحرية والتعاون الأمني والعسكري، ما أثار ردود فعل واسعة النطاق محليًا وإقليميًا ودوليًا.

وردا على سؤال في مقابلة مع جريدة «كورييري ديلا سيرا» نقلتها وكالة «آكي» الإيطالية حول إمكانية إلغاء الاتفاقية، شدد دي مايو على أن الأمر «متروك لليبيين للتحدث عنه»، وقال: «يبدو لي أنه من المثير للاهتمام أنهم استقبلوا اليونانيين الذين يفتحون سفارتهم في طرابلس (…) السيناريو فريد من نوعه، وفي ذروة التطور، ويقدم فرصًا لا تتكرر».

- مصر واليونان وقبرص تدعو الحكومة الليبية الجديدة لاعتبار مذكرات التفاهم الموقعة بين «الوفاق» وتركيا لاغية
-
تركيا وليبيا تجددان تمسكهما باتفاق ترسيم الحدود البحرية

ودعت كل من مصر واليونان وقبرص في فبراير، حكومة الوحدة الوطنية إلى «اعتبار مذكرات التفاهم التي وقعتها حكومة الوفاق الوطني مع تركيا في العام 2019 لاغية»، مشددين على ضرورة «التنفيذ الفعال» لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع في جنيف برعاية الأمم المتحدة.

والإثنين، أكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، ورئيس وزراء حكومة الوحدة الوطنية الموقتة عبدالحميد الدبيبة، خلال مؤتمر صحفي مشترك في أنقرة، التزامهما بـ«اتفاق ترسيم الحدود البحرية». وقال إردوغان: «جددنا اليوم عزمنا بشأن» هذا الاتفاق وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط