زاهي المغيربي في خطاب إلى السلطة التنفيذية الجديدة يحدد استحقاقات وأولويات المرحلة

أستاذ العلوم السياسية بجامعة بنغازي الدكتور زاهي بشير المغيربي. (بوابة الوسط)

دعا الأكاديمي الليبي، زاهي المغيربي السلطة التنفيذية الجديدة إلى التزام سياساتها بأحكام المرحلة وأولوياتها، وإنجاز الاستحقاقات التي حددها التفويض الذي منحه لها ملتقى الحوار السياسي الليبي وصولا إلى الانتخابات التشريعية والرئاسية يوم 24 ديسمبر 2021.

وحدد المغيربي في خطاب مفتوح وجهه إلى «حكومة الوحدة الوطنية» الموقتة نشرته «بوابة الوسط» في قسم الرأي، أهم هذه الاستحقاقات والأولويات، وعلى رأسها، وضع السياسات واتخاذ القرارات التي تؤمّن إجراء الانتخابات في موعدها المحدد، ووضع أسس المصالحة الوطنية الشاملة، وتنفيذ ما يمكن تنفيذه منها، وتوكيد سيادة الدولة بالعمل على خروج المرتزقة والقوات الأجنبية من أنحاء البلاد كافة، وتوحيد مؤسسات الدولة التشريعية والتنفيذية والقضائية والعسكرية والأمنية ومعالجة مشكلة التشكيلات المسلحة غير الرسمية.

كما شدد المغيربي على ضرورة اتخاذ ما يلزم من قرارات لتطبيق اللامركزية، إلى جانب وضع سياسات فعالة لمواجهة جائحة «كورونا».

ونبه الأكاديمي، زاهي المغيربي في خطابه إلى أنه «ليس من استحقاقات هذه المرحلة وأولوياتها وضع سياسات خلافية تفرض التزامات على المؤسسات المنتخبة القادمة دون أن يكون لها علاقة مباشرة باستحقاقات المرحلة الانتقالية».

وقال إن إجراء تغييرات جوهرية في هيكلية مؤسسات الدولة قد لا يكون وجيها، وقد يثير خلافات وصراعات واعتراضات داخل هذه المؤسسات وخارجها، بما قد يعرقل إنجاز استحقاقات المرحلة الانتقالية.

المزيد من بوابة الوسط