ماكرون: تركيا ناقضت كلامها بخصوص ليبيا

ماكرون خلال مؤتمر صحفي مع المنفي والكوني بقصر الإليزيه، الثلاثاء 23 مارس 2021. (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن تركيا تراجعت عن كلمتها بإرسال مرتزقة وجيشها إلى ليبيا، في انتهاك لاتفاقيات برلين المبرمة في يناير 2020 لإحلال السلام.

وجاء اتهام ماكرون في إطار فيلم وثائقي بثه التليفزيون الفرنسي «تي في 5» عن تركيا تحت سلطة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وتلاحق تركيا اتهامات رصدها تقرير خبراء للأمم المتحدة بإرسالها آلاف من المرتزقة إلى ليبيا، معظمهم من سوريا منذ أن تدخلت العام الماضي لمساندة حكومة الوفاق الوطني السابقة في وقت تشهد العلاقات بين فرنسا وتركيا توترا منذ أشهر على خلفية تصادم المصالح في ليبيا وشرق البحر المتوسط.

- ماكرون: على القوات التركية والروسية مغادرة ليبيا في أسرع وقت
- ماكرون يعلن إعادة فتح السفارة الفرنسية في العاصمة طرابلس الإثنين
- ماكرون يستقبل المنفي والكوني بقصر الإليزيه

وقال ماكرون، أمس الأربعاء، في مؤتمر صحفي مشترك بقصر «الإليزيه» مع رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي في أول زيارة خارجية له إنه «لن يكون هناك سلام في وسط وشرق البحر الأبيض المتوسط، وفي منطقة الساحل إذا لم نتمكن من تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا».

ونبه الرئيس الفرنسي إلى أنه «إذا لم ننجح في القيام بذلك فإن الجماعات الإرهابية والمتاجرين بالبشر بكل أنواعه يزعزعون استقرار ليبيا والمنطقة بأسرها». داعيًّا إلى ضرورة انسحاب القوات الأجنبية من الأراضي الليبية بأسرع ما يمكن.

المزيد من بوابة الوسط