كوبيش يحث على احترام «الرغبة» الليبية في «إنهاء الوجود الأجنبي»

المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا يان كوبيش. (موقع الأمم المتحدة)

أكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، يان كوبيش، أنه لمس رغبة الأطراف الليبية المختلفة في عدم «رؤية قوى أجنبية أو وجود أجنبي على أراضيهم»، وحث الشركاء الدوليين على احترام هذه الرغبة.

وقال كوبيش خلال مؤتمر صحفي مشترك عقد، الخميس، في برلين مع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس: «لا تزال البلاد مليئة بالمرتزقة أو القوات غير المرغوب فيهم. أسمع في اجتماعاتي مع الأطراف الليبية المختلفة بغض النظر عن مناطقهم أو اتجاهاتهم السياسية، عرفت منهم أنهم لا يريدون رؤية قوى أجنبية أو أي وجود أجنبي على أراضيهم».

- كوبيش يدعو حكومة الوحدة إلى معالجة «القضايا الملحة» بـ«سرعة»

وشدد على رغبة الليبيين في «الانسحاب العاجل للمرتزقة من ترابهم»، وقال: «هذا بلد يعتز بنفسه، بلد ذو سيادة. هذا شعب يعتز بنفسه وبسيادة بلاده»، مؤكدًا عمل الأمم المتحدة بشكل مباشر أو من خلال رصد وقف إطلاق النار وغيرها من الأنشطة على مساعدة ليبيا.

وحث المبعوث الأممي «الشركاء الدوليين على احترام رغبة شعب هذه البلاد والسلطات والمجتمع الدولي بدءاً بمجلس الأمن الذي أعرب عن إرادته بوضوح شديد من خلال قرارات مجلس الأمن ذات الصلة».

وقال: «هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به. لا تزال البلاد منقسمة ولكن على الأقل هناك فرص. وأرى أن الليبيين أنفسهم هم من يأخذون زمام المبادرة، ولا يقتصرون على استغلال الفرصة ولكن آمل أن يخلقوا فرصًا جديدة للمضي قدمًا».

المزيد من بوابة الوسط