صنع الله يعلق على منحه الوسام الأميركي «بطل مكافحة الفساد»

رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله. (المؤسسة الوطنية للنفط)

أكد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله، الثلاثاء، عمله خلال الفترة الماضية على «ترسيخ مبدأ الشفافية عبر الإفصاح عن كل درهم من إيرادات النفط والغاز والمشتقات النفطية للشعب الليبي».

جاء ذلك تعليقًا على منحه وسام «بطل مكافحة الفساد» المقدم من قبل إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، حيث عبر صنع الله عن سعادته بالفوز بالجائزة، وجدد التعهد بـ«مكافحة الفساد ومحاربة الفاسدين أينما كانوا» حسب بيان منشور على صفحة مؤسسة النفط، بموقع «فيسبوك».

وقال صنع الله: «يهدد الفساد أمن واستقرار الدول، ويعيق النمو الاقتصادي فيها، ويقوض الديمقراطية وحقوق الإنسان، ويدمر الثقة في المؤسسات العامة، ويسهل الجريمة العابرة للحدود، ويؤدي الى استنزاف موارد ومدخرات الدول لصالح مجموعات وأشخاص، بينما تبقى الشعوب تحت خط الفقر».

- نورلاند يمنح صنع الله وسام «بطل مكافحة الفساد»

وقدم الشكر لإدارة الرئيس بايدن على الجائزة التي قال إنها «ستشكل عبئًا إضافيًّا ومسؤولية كبيرة للمضي قدمًا في طريق ترسيخ مبدأ الشفافية ومكافحة الفساد، من أجل النهوض بهذا البلد من جديد وتحقيق التنمية الشاملة»، وأهدى الجائزة إلى جميع العاملين في قطاع النفط والغاز في ليبيا.

وقالت سفارة الولايات المتحدة في ليبيا، في بيان، إن السفير ريتشارد نورلاند، منح عبر اجتماع افتراضي صنع الله، وسام «بطل مكافحة الفساد»، ليكون واحدًا من بين 12 فردًا من جميع أنحاء العالم الذين تم تكريمهم من قبل وزير الخارجية أنتوني بلينكن، لعملهم كـ«أبطال في مكافحة الفساد».

ووصفت السفارة إدارة صنع الله لقطاع النفط والغاز بـ«الشفافة»، وقالت إنها أدت إلى «زيادات مطردة في الإنتاج، وجعلت المؤسسة الوطنية للنفط مؤسسة محايدة وتكنوقراطية تعمل لصالح جميع الليبيين».

المزيد من بوابة الوسط