سفير ألمانيا: الليبيون يمكنهم توحيد بلدهم والتصالح

السفير الألماني لدى ليبيا أوليفر أوفتشا . (الإنترنت)

قال السفير الألماني لدى ليبيا أوليفر أوفتشا إن الليبيين يمكنهم العمل على توحيد بلدهم، والتصالح كشعب، وتطوير إمكاناته «العظيمة».

ووجه أوفتشا التهنئة إلى الشعب الليبي لـ«الذكرى العاشرة لثورة 17 فبراير»، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، اليوم الأربعاء.

كما أشار إلى أن السنوات الماضية «شهدت انتكاسات وضحايا وأحزان»، مؤكدا أن ألمانيا «شريك موثوق به» من قبل الليبيين.

وبالمثل وجهت السفارة الأميركية التهنئة للشعب الليبي، لافتة إلى دعمها له «في تقرير مستقبل بلده، والمطالبة بالحكم الرشيد والشفاف واحترام حقوق الإنسان».

وأشادت بالتقدم السياسي الذي حدث تحت رعاية الأمم المتحدة في الأشهر الأخيرة، متعهدة بمواصلة الولايات المتحدة مساندة العملية «التي تقودها ليبيا نحو المصالحة والانتخابات في 24 ديسمبر، والتنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار الليبي، بما في ذلك انسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة».

المزيد من بوابة الوسط