دي مايو وكوبيش «يثمنان» انتخاب السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا ويدعمان «إيريني»

دي مايو (يمين) ويان كوبيش. (الإنترنت)

جدد وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو، اليوم الثلاثاء، خلال اتصال هاتفي مع المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا يان كوبيش، دعم «حكومة بلاده العملية السياسية في ليبيا بقيادة الأمم المتحدة».

وقالت وزارة الخارجية الإيطالية في بيان نقلته وكالة «آكي» الإيطالية، إن دي مايو وكوبيش «ثَمَّنَا» انتخاب أعضاء منتدى الحوار السياسي للسلطات التنفيذية الجديدة في ليبيا، وأعربا عن دعم عملية «إيريني» الأوروبية لمراقبة الحظر الأممي على تدفق السلاح إلى ليبيا.

- دي مايو يهنئ المنفي بتولي المجلس الرئاسي ويدعوه لزيارة إيطاليا

وانتخب ملتقى الحوار السياسي في الخامس من فبراير الجاري، محمد المنفي رئيسًا للمجلس الرئاسي الجديد، وعبدالله اللافي وموسى الكوني عضوين بالمجلس، إضافة إلى عبدالحميد دبيبة رئيسًا للحكومة، في السلطة التنفيذية الموحدة الموقتة التي من المقرر أن تدير شؤون البلاد حتى إجراء الانتخابات العامة في 24 ديسمبر المقبل.

وهنأ دي مايو في العاشر من فبراير، رئيس المجلس الرئاسي المختار من قبل ملتقى الحوار السياس محمد المنفي، لمناسبة اختياره في المنصب الجديد، ودعاه إلى زيارة إيطاليا في «أقرب وقت ممكن»، مؤكدًا «دعم بلاده المجلس الرئاسي الجديد من أجل تحقيق الاستقرار في ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط