الأمن الداخلي لـ«الوفاق»: تفجير الأكاديمية البحرية عمل إرهابي والقبض على مرتكبيه

المتهمان بتفجير أكاديمية الدراسات البحرية في جنزور. (وكالة الأنباء الليبية)

أعلن جهاز الأمن الداخلي التابع لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، اليوم الإثنين، أن التفجير الذي وقع بمقر الأكاديمية البحرية في جنزور قبل ثلاثة أسابيع كان «عملا إرهابيا»، مؤكدا القبض على مرتكبي الحادث، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الليبية في طرابلس «وال».

ولم يكشف جهاز الأمن الداخلي هوية منفذي التفجير، مكتفيا بنشر صورة لشخصين وصفهما بعناصر «التشكيل الإجرامي الإرهابي».

وقال الجهاز إن عملية القبض على عناصر التشكيل «تمت بفضل الجهود المبذولة من قبل أعضاء الجهاز من أجل محاربة الإرهاب ومكافحة الجريمة وفرض الأمن والعمل على استتبابه».

-بالصور.. آثار الحريق والانفجار الذي وقع بمقر الأكاديمية البحرية
- «الرئاسي» ينعى ضحايا الانفجار في مقر الأكاديمية البحرية
- البعثة الأممية تنعي ضحايا انفجار الأكاديمية البحرية

وتعرضت أكاديمية الدراسات البحرية بجنزور في 19 يناير الماضي لتفجير أودى بحياة آمرها العميد أحمد أيوب، وآمر الكلية البحرية العميد سالم أبو صلاح، بالإضافة إلى إصابة العديد من رجال الأمن والمواطنين بجروح.

الأضرار الناجمة عن الانفجار الذي وقع بمخزن الأكاديمية البحرية في جنزور غرب طرابلس. (أكاديمية الدراسات البحرية)

المزيد من بوابة الوسط