الجامعة العربية ترحب بالتفاهمات الليبية خلال اجتماعات بوزنيقة

جانب من اجتماعات فريقي الحوار السياسي بمجلسي النواب والدولة, بوزنيقة 23 يناير 2021. (الإنترنت)

رحبت جامعة الدول العربية بالتفاهمات التي توصل إليها وفدا مجلسي النواب والأعلى للدولة خلال الاجتماعات التي استضافتها مدينة بوزنيقة بالمملكة المغربية يومي 22 و23 يناير الجاري بشأن توحيد المؤسسات الليبية وشاغلي المناصب السيادية للدولة، وفق الإطار الذي ينظمه الاتفاق السياسي الليبي الموقَّع في الصخيرات.

وأكد مصدر مسؤول بالأمانة العامة للجامعة، في تصريح صحفي اليوم الأحد، دعم الجامعة لـ«كافة الجهود الوطنية التي ينخرط فيها الأشقاء الليبيون في سبيل التوصل إلى تسوية سياسية متكاملة للوضع في البلاد»، مشيدًا كذلك بالتفاهمات التي توصل إليها وفدا مجلس النواب والأعلى الدولة خلال الاجتماعات التي استضافتها الحكومة المصرية في مدينة الغردقة بخصوص الترتيبات الدستورية التي تمهد للانتخابات المقرر إجراؤها في البلاد نهاية العام الجاري.

- في اجتماعات بوزنيقة.. الرعيض يوضح توزيعات المناصب السيادية على الأقاليم الثلاثة
- تشكيل فرق عمل مصغرة لاتخاذ الخطوات الإجرائية بشأن شاغلي المناصب السيادية
- بوريطة: المغرب حريصة على عقد اجتماعات الليبيين في مكان محايد دون ضغوط

ووصف المصدر التقدم المحرز في مسارات تسوية الأزمة الليبية بـ«المهم»، متوقعًا أن «يساهم في حلحلة الأزمة الليبية ودفع مسارات التسوية التي ترعاها الأمم المتحدة، خاصة فيما يتصل بتشكيل السلطة التنفيذية الجديدة، وتوحيد المؤسسات الليبية، وتنفيذ أحكام اتفاق وقف إطلاق النار، والشروع في التحضير للانتخابات الرئاسية والتشريعية».

وخلصت اجتماعات وفدي مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة في بوزنيقة، التي أُعلن عنها أمس السبت، إلى عدة تفاهمات بخصوص توزيع المناصب السيادية، منها تولي إقليم طرابلس منصبي المفوضية الوطنية العليا للانتخابات والنائب العام وديوان المحاسبة، وإقليم برقة منصبي مصرف ليبيا المركزي وهيئة الرقابة الإدارية، فيما يتولى إقليم فزان المحكمة العليا وهيئة مكافحة الفساد.

كما توصل المجلسان إلى تشكيل لجان من 6 أفراد تنظر في الترشيحات وتدقق فيها في عملية تتواصل خلال الفترة ما بين 26 يناير والثاني من فبراير المقبل.

المزيد من بوابة الوسط