غوتيريس يدرس اقتراح دبلوماسي سلوفاكي على مجلس الأمن لرئاسة البعثة الأممية إلى ليبيا

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيوغوتيريس.(أرشيفية: الإنترنت)

كشف مصدر دبلوماسي في مجلس الأمن الدولي أن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، يدرس ترشيح المنسق الأممي في لبنان، يان كوبيش من سلوفاكيا، لمنصب المبعوث الخاص له في ليبيا.

وقال المصدر لوكالة «نوفوستي» الروسية إن غوتيريس لم يقترحه بعد رسميا على مجلس الأمن للمصادقة عليه.

وفي ديسمبر الماضي، وافق مجلس الأمن على ترشيح المنسق الأممي الخاص المعني بالتسوية في الشرق الأوسط، نيكولاي ميلادينوف، لكنه رفض لاحقا من تولي هذا المنصب وأنهى عمله في أجهزة الأمم المتحدة يوم 31 ديسمبر العام 2020 لأسباب عائلية.

ولا يزال هذا المنصب شاغرا منذ شهر مارس العام 2020 حينما أعلن المبعوث الأممي السابق، غسان سلامة، استقالته.

وأشارت الوكالة إلى عدم تمكن أعضاء مجلس الأمن لعدة أشهر من الاتفاق حول المرشح لتولي هذا المنصب، خصوصا بسبب موقف الدول الأفريقية التي أصرت على ضرورة تعيين شخص منحدر من القارة.

غوتيريس يقترح إجراءات لإنجاح وقف إطلاق النار
وأعلن أمين عام الأمم المتحدة حزمة من الخطوات التي وصفها بالضرورية من أجل التوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار في ليبيا، والدور الذي يمكن أن تؤديه البعثة الأممية في هذا البلد مستقبلا.

جاء ذلك في تقرير مقدم إلى أعضاء مجلس الأمن بشأن آخر التطورات المتعلقة بملف الأزمة الليبية الأحد الماضي.

وقال غوتيريس: «يحتاج وقف إطلاق النار الدائم في ليبيا، قبل كل شيء، إلى أن يكون مقبولا من الأطراف ومن عامة الليبيين وأن يكون هناك اتفاق على طرائق تنفيذ وقف إطلاق النار ومستوى الدعم الذي تطلبه ليبيا من المجتمع الدولي».

وأضاف أن وقف إطلاق النار الدائم يتطلب دعما من الجهات المعنية الإقليمية والدولية، متابعا: «يجب على جميع الدول الأعضاء أن تتقيد تقيدا تاما بحظر توريد الأسلحة وبالجزاءات الأخرى المفروضة من مجلس الأمن».

المزيد من بوابة الوسط