استياء من ارتفاع سعر الخبز بعد تغيير سعر الصرف

أرغفة الخبز في أحد الصناديق بأحد محال بيع المواد الغذائية. (أرشيفية: الإنترنت)

اشتكى مواطنون ليبيون من ارتفاع سعر الخبز المفاجئ في بعض المخابز الليبية هذه الأيام، فيما اعتبره محللون من الانعكاسات السلبية لارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الدينار بنسبة 230%، بعد دخول قرار توحيد سعر الصرف حيز التنفيذ في يناير الجاري.  

وكتب مدونون على صفحات التواصل الاجتماعي أن سعر الخبز ارتفع في مخابز العاصمة طرابلس، مسجلا دينارا لثلاثة أرغفة من الخبز، ورفع سعر الخبز من ربع دينار إلى 33 قرشا. وقال نقيب الخبازين خريص محمد، في تصريحات صحفية إن نقص الخبز في بعض المخابز سببه نفاد مادة الدقيق بعد ارتفاع أسعارها بالسوق التجارية نتيجة تعديل سعر الصرف.

وفي بنغازي، نقلت وكالة الأنباء الليبية (وال) عن الناطق الرسمي باسم جهاز الحرس البلدي، النقيب إبراهيم الطلحي القول إن الجهاز تلقى عدة شكاوى من المواطنين بخصوص ارتفاع سعر الخبز، مؤكدا أن «دور جهاز الحرس البلدي رقابي على التسعيرة، وليس تشريعيا».

ارتفاع أسعار القمح بعد توحيد سعر الصرف
وارتفع سعر الدولار الرسمي من 1.64 إلى 4.46 للدينار بعد توحيد الأسعار الجديدة في عموم ليبيا، فيما يقول محللون إن استيراد القمح يكون على السعر الرسمي للدولار، الذي شهد طفرة في الأسبوع الأخير، انعكست على الفور على أسعار الدقيق.

وحسب تجار، ارتفع سعر الدقيق إلى 210 دنانير للقنطار الواحد، مقابل 155 دينارا قبل توحيد سعر صرف الدولار، كما قفزت جميع الأصناف المتعلقة بصناعة الخبز سيما الزيت وملح الطعام والخميرة.

وفي ديسمبر الماضي، أقر مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي توحيد سعر صرف العملة الوطنية ليصبح سعره مقابل حقوق السحب الخاصة 0.1555، أي ما يعادل الدولار 4.48 دينار، على أن يسري هذا السعر على جميع أغراض واستعمالات النقد الأجنبي الحكومية والتجارية والشخصية.

وتستهلك ليبيا 1.3 مليون طن من القمح سنويا لتغطية حاجة السوق المحلية، تستورد 75% منها بعدما تراجع الإنتاج المحلي من القمح إلى 250 ألف طن، وفقًا لبياناتٍ رسميةٍ.

المزيد من بوابة الوسط