السويحلي يطالب بزياد الأجور وصرف علاوة العائلة لمعالجة «الآثار السلبية» لتعديل سعر الدينار

رئيس حزب الاتحاد من أجل الوطن عبدالرحمن السويحلي، (أرشيفية: الإنترنت)

رحب رئيس حزب «الاتحاد من أجل الوطن» عبدالرحمن السويحلي بتعديل سعر صرف الدينار، واصفا الأمر بـ«الخطوة الإيجابية»، وطالب بمعالجة «آثارها السلبية الموقتة» عبر «‏صرف علاوة العائلة، و‏رفع الحد الأدنى للأجور، و‏زيادة المرتبات المتواضعة».

وتابع السويحلي: «‏هذه إجراءات عاجلة لا يمكن تسويفها بالحديث عن التضخم، أو تعطيلها بالمماحكات الشخصية بين الحكومة و(المصرف) المركزي، ف‏البطون الخاوية لن يطول انتظارها»، حسب تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أمس الإثنين.

يذكر أن المجلس الوطني للتطوير الاقتصادي والاجتماعي دعا إلى حزمة من الإجراءات لمواجهة ارتفاع الأسعار المترتبة عن تحديد سعر الصرف، منها دعم الفئات الهشة وذوي الدخل المحدود من أصحاب معاشات الضمان وزيادة مرتباتهم وتحديد حد أدنى جديد لها، وذلك لمقابلة الأسعار التي قال إنها سترتفع بنسبة 20%، مشيرا إلى ضرورة توفير خدمات الرعاية الصحية الأولية ودعم الأطفال الرضع في جانب الغذاء والتطعيمات.

اقرأ أيضا: «مجلس التطوير الاقتصادي» يتوقع انخفاض الاستثمار وارتفاع الأسعار ويقترح حزمة إجراءات

وطالب المجلس في دراسة حول آثار تغيير سعر صرف الدينار بإصلاح نظام الأجور لذوي الدخل المحدود بعد حصر هذه الفئة، وإعداد دراسة لمستوى المعيشة، وإعداد سيناريوهات لهذا الإصلاح. بالإضافة إلى ربط مستويات الأجور بمؤشرات الأداء، وتقليص الإنفاق الحكومي الخارجي المتمثل في السفارات. وذلك لمواجهة احتمال ارتفاع فاتورة الباب الأول في الميزانية «المرتبات»، الذي يتطلب وقف التعاقد أو التعيين في الوقت القريب حتى يجري إصلاح هياكل الوظيفة العامة.

المزيد من بوابة الوسط