السني: غوتيريس اقترح إرسال مراقبين لوقف إطلاق النار في ليبيا وليس «قوات عسكرية»

مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة، طاهر السني. (الإنترنت)

قال مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة، طاهر السني، إن مقترح الأمين العام لمجلس الأمن أنطونيو غوتيريس لمراقبة وقف إطلاق النار في ليبيا لا يتضمن إرسال قوات عسكرية أو قبعات زرقاء كما يشاع.

لكن السني، لفت في منشور على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» السبت، إلى أنه استجابةً لطلب لجنة (5+5)، يتم إرسال مراقبين «غير عسكريين وغير مسلحين» تحت إشراف أممي.

البعثة الأممية تتوقع إرسال عدد محدود من المراقبين الدوليين «المحايدين» غير المسلحين إلى ليبيا

وقال السني، إن المراقبين الدوليين ستكون مهمتهم مراقبة مثلث «بن جواد - أبوقرين – سوكنة»، مؤكدا أن هذا مقترح ينتظر إقرار مجلس الأمن.

والسبت، توقعت البعثة الأممية، إرسال عدد محدود من المراقبين الدوليين «المحايدين غير المسلحين، وبالزي المدني»، للانضمام إلى المراقبين الليبيين التابعين للجنة العسكرية المشتركة «5+5».

وقالت البعثة إن إرسال المراقبين الدوليين سيتم على النحو الذي ورد في تقرير الأمين العام للأمم المتحدة إلى مجلس الأمن في 30 ديسمبر الماضي، والذي اقترح فيه ترتيبات دعم وقف إطلاق النار من خلال إنشاء وحدة مراقبة كجزء من البعثة الأممية.

مثلث «بن جواد - أبوقرين – سوكنة»، (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط