الحداد للجنة «القوى المساندة»: المرحلة لا تحتمل التقصير أو التهاون في تنفيذ المهام

اجتماع اللجنة المشتركة لتنظيم وحصر واستيعاب القوى المساندة بمؤسسات الدولة. (إدارة الشؤون المعنوية)

أكد رئيس الأركان العامة للجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق الوطني، الفريق أول ركن محمد الحداد، «أن الأولوية في كافة الجهود المبذولة ستكون الاهتمام بالأبطال في الجبهات ورعاية الجرحى وأسر الشهداء»، كما أكد «قدرة المؤسسة العسكرية على تجاوز كافة التحديات والمعوقات»، مشددًا على «أن المرحلة لا تحتمل التقصير أو التهاون في تنفيذ المهام»، وفق إدارة الشؤون المعنوية بالجيش الليبي.

جاء ذلك خلال اجتماع الحداد، اليوم الأحد، مع اللجنة المشتركة لتنظيم وحصر واستيعاب القوى المساندة بمؤسسات الدولة، وذلك بمقر اللجنة في العاصمة طرابلس.

وقال المكتب الإعلامي برئاسة الأركان العامة عبر صفحة «الجيش الليبي» على «فيسبوك» إن الاجتماع جرى خلاله مناقشة «أعمال اللجنة، وما وصلت إليه من خلال متابعتها التوصيات الختامية لمخرجات ندوة تنظيم واستيعاب القوى المساندة في مؤسسات الدولة، التي أُقيمت في 23 و24 سبتمبر 2020».

وأضافت إدارة الشؤون المعنوية بالجيش الليبي، عبر صفحتها على «فيسبوك»، إن رئيس اللجنة المكلف، اللواء عمر شعشوع، رحب في بداية الاجتماع بحضور رئيس الأركان العامة الفريق محمد الحداد، وحرصه على عمل اللجنة منذ تسلمه رئاسة الأركان ومتابعته أعمال اللجنة ومواصلة انعقادها في ظرف انتشار جائحة «كورونا»، التي يعانيها العالم.

وأرجع اللواء عمر شعشوع في كلمته خلال الاجتماع سبب تأخر بعض البرامج التي ستنفذها اللجنة إلى الإجراءات التي خلفتها جائحة فيروس «كورونا المستجد». 

وأوضحت إدارة الشؤون المعنوية أن الاجتماع جرى خلاله «تقديم عرض مفصل عن اجتماعات اللجنة طيلة فترة عملها وتواصلها مع مؤسسات الدولة المختلفة، وما نتج عن أعمالها من تأسيس قاعدة بيانات خاصة لحصر القوات المساندة وفق استمارة أعدتها اللجنة وباشرت في توزيعها على محاور بإشراف من قبل غرف العمليات المشتركة وفق ضوابط إدارية اتخذتها اللجنة العسكرية».

- النمروش يبحث مع وزير العمل آلية استيعاب «القوى المساندة» داخل مؤسسات الدولة
- «عمل الوفاق» تبحث استيعاب «القوى المساندة» في مؤسسات الدولة
- لجنة دمج القوى المساندة بـ«أركان الوفاق» تقترح إنشاء الحرس الوطني

وأثنى رئيس الأركان العامة الفريق محمد الحداد، خلال الاجتماع، على الجهود المبذولة من أعضاء اللجنة المشتركة، متعهدًا بتذليل الصعاب التي تواجه اللجنة في تنفيذ واجباتها على أكمل وجه برغم كل التحديات التي تواجهها سواء كان من العدوان على شرعية الدولة أو في ظل انتشار جائحة «كورونا».

وتشكلت لجنة دمج القوى المساندة بمؤسسات الدولة بموجب قرار رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الليبي السابق، الفريق ركن محمد علي محمد المهدي الشريف، في العام 2019.

ورفعت رئاسة الأركان العامة بحكومة الوفاق الوطني إلى القائد الأعلى للجيش الليبي مذكرة بشأن عمل اللجنة المكلفة إعداد رؤية شاملة لدمج القوى المساندة للجيش في مؤسسة الدولة، في الأول من يوليو 2020 مقترحة إنشاء «الحرس الوطني» باعتباره ضرورة ملحة في الظروف الحالية التي تمر بها البلاد.

اجتماع اللجنة المشتركة لتنظيم وحصر واستيعاب القوى المساندة بمؤسسات الدولة. (إدارة الشؤون المعنوية)
اجتماع اللجنة المشتركة لتنظيم وحصر واستيعاب القوى المساندة بمؤسسات الدولة. (إدارة الشؤون المعنوية)
اجتماع اللجنة المشتركة لتنظيم وحصر واستيعاب القوى المساندة بمؤسسات الدولة. (إدارة الشؤون المعنوية)
اجتماع اللجنة المشتركة لتنظيم وحصر واستيعاب القوى المساندة بمؤسسات الدولة. (إدارة الشؤون المعنوية)

المزيد من بوابة الوسط