صنع الله يشن هجوما حادا على محافظ «المركزي» ويتهمه بصرف عائدات النفط لـ«الديناصورات» و«القطط السمان»

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، (أرشيفية: صفحة المؤسسة على فيسبوك)

جدد رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، تمسكه باحتفاظ المؤسسة بالعوائد المالية لتصدير النفط إلى الخارج بالمصرف الليبي الخارج، مواصلا التصعيد ضد محافظ مصرف ليبيا المركزي الذي اتهمه بالمسؤولية عن إهدار مليارات الدولارات على الليبيين.

وبلهجة حادة، تحدث صنع الله خلال مقطع فيديو نشرته صفحة المؤسسة الوطنية للنفط على موقع «فيسبوك» عما وصفهم بـ«الديناصورات والقطط السمان والوحوش» الذين أثروا من المال العام، بحسب تعبيره.

وكرر صنع الله أكثر من مرة خلال حديثه أن «المتباكين حاليا على أموال النفط لم يصدروا بيانا واحدا ضد الإقفالات النفطية» في إشارة إلى المصرف المركزي.

حرب بيانات وتبادل اتهامات بين المصرف المركزي ومؤسسة النفط

وتساءل صنع الله: «أين ذهبت الـ186 مليارا من إيرادات النفط خلال السنوات الأخيرة والتي أحيلت إلى المصرف المركزي؟»، مضيفا: «هل تحسن الوضع المعيشي لليبيين، وهل توافرت السيولة النقدية، وهل تم بناء مشاريع جديدة؟ في الواقع لا، بل إن هناك ديناصورات لديهم مئات الملايين باعتمادات وهمية من المصرف المركزي».

وأكد صنع الله أن المؤسسة ستواصل الاحتفاظ بإيرادات النفط «في الحسابات السيادية للمؤسسة الوطنية للنفط في المصرف الليبي الخارجي، وفق القانون، لحين وجود شفافية من المركزي وآلية واضحة للمصرف».

المزيد من بوابة الوسط