وليامز: 1.3 مليون ليبي متوقع حاجتهم إلى مساعدة من الأمم المتحدة بحلول 2021

الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة ستيفاني وليامز. (أرشيفية، البعثة الأممية)

قالت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة، ورئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ستيفاني وليامز، إنها أحاطت مجلس الأمن بتوقع الأمم المتحدة أن يكون هناك 1.3 مليون ليبي بحاجة إلى مساعدتها بحول العام المقبل 2021.

جاء ذلك خلال كلمة وليامز في ختام أعمال الاجتماع الافتراضي الثاني للجولة الثانية من ملتقى الحوار السياسي الليبي، أمس الأربعاء، حيث واصل المشاركون المناقشات وقدموا اقتراحات حول طرق اختيار السلطة التنفيذية الموحدة، وفق بيان صحفي صادر عن البعثة الأممية.

- وليامز لملتقى الحوار الليبي: حل يضمن «السرية» و«الشفافية» لآليات اختيار السلطة التنفيذية

واعتبرت وليامز «هذه زيادة كبيرة في عدد الليبيين الذين يحتاجون إلى المساعدة»، متوقعة أن يدق ذلك «ناقوس الخطر بأنه من الضروري اتخاذ خطوات عملية»، مشيرة إلى أن «الأزمة الإنسانية في جنوب ليبيا هي الأكثر حدة»، ودعت المشاركين في الحوار السياسي إلى ضرورة أن «يضعوا البلاد قبل المصالح الشخصية».

وأشارت إلى أن «البعثة ستوفر حلا عمليا سيضمن الشفافية والسرية، للانتهاء من المناقشات حول آلية اختيار السلطة التنفيذية الموحدة لتنفيذ الفترة التحضيرية للانتخابات الوطنية المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر 2021».

وأمس الأربعاء، استؤنفت الجولة الثانية من ملتقى الحوار السياسي الليبي عبر الاتصال المرئي. وأشارت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبا، في بيان إلى حضور وليامز، وفريق البعثة الاجتماع.

المزيد من بوابة الوسط