وليامز لملتقى الحوار الليبي: حل يضمن «السرية» و«الشفافية» لآليات اختيار السلطة التنفيذية

الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، خلال مؤتمر صحفي في تونس، الأحد 15 نوفمبر 2020. (البعثة الأممية)

قالت القائمة بأعمال الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم البعثة في ليبيا ستيفاني وليامز إن «البعثة ستوفر حلا عمليا سيضمن الشفافية والسرية، للانتهاء من المناقشات حول آلية اختيار السلطة التنفيذية الموحدة لتنفيذ الفترة التحضيرية للانتخابات الوطنية المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر 2021».

جاء ذلك خلال كلمة ختام أعمال الاجتماع الافتراضي الثاني للجولة الثانية من ملتقى الحوار السياسي الليبي، حيث واصل المشاركون المناقشات وقدموا اقتراحات حول طرق اختيار السلطة التنفيذية الموحدة، وفق بيان صحفي صادر عن البعثة الأممية.

وشددت وليامز على أن «الوضع في ليبيا لا يزال هشا وخطيرًا»، ووصفت ليبيا بالبلد الذي «يعاني من تدهور مستويات المعيشة مقرونًا بنقص الخدمات والتدهور الاقتصادي وأزمة مصرفية حادة وانقسامات في المؤسسات السيادية والمالية». وأضافت أن هذه الأزمات «أثرت سلبًا على ​​الليبيين بشكل مباشر، وأوجدت رقما قياسيا يحتاج الآن إلى المساعدة الإنسانية».

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في وقت سابق الأربعاء، استئناف الجولة الثانية من ملتقى الحوار السياسي الليبي عبر الاتصال المرئي. وأشارت البعثة في بيان إلى حضور وليامز، وفريق البعثة الاجتماع.

المزيد من بوابة الوسط