كتيبة «الضمان» تعلن وفاة أحد أفرادها في سجون «أسود تاجوراء»

محمد النعمي، (كتيبة الضمان تاجوراء)

أعلنت كتيبة «الضمان» تاجوراء وفاة أحد أفرادها ويدعى محمد النعمي، داخل سجون كتيبة «أسود تاجوراء» تحت «التعذيب»، بعد أن وقع «أسيرا» في الاشتباكات الأخيرة بين الكتيبتين.

وقالت الكتيبة في بيان الثلاثاء على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «تلقينا نبأ وفاة المغدور الشاب.. محمد إبراهيم النعمي، الذي كان يقاوم أشد أنواع التعذيب في سجون.. كتيبة أسود تاجوراء» حتى فارق الحياة.

ولفتت إلى أن محمد النعمي انضم في الآونة الأخيرة إلى «كتيبة الضمان»، قبل أن يتم أسره.

النمروش يأمر بحل «الكتيبتين المتنازعتين» في تاجوراء والتحقيق مع قادتهما

وفي 25 سبتمبر الماضي، استيقظ سكان منطقتي بئر الأسطى ميلاد و«البيفيو» المحاذية لمنطقة تاجوراء، شرق العاصمة طرابلس، على أصوات إطلاق الرصاص ودوي الأسلحة المتوسطة والثقيلة، فيما تبين أنها اشتباكات بين فصيلين مسلحين في المنطقة هما كتيبتا الضمان وأسود تاجوراء.

وبعدها بساعات أمر وزير الدفاع في حكومة الوفاق صلاح الدين النمروش بحل «الكتيبتين المتنازعتين»، وإحالة قادتهما إلى المدعي العسكري العام للتحقيق.

المزيد من بوابة الوسط