اعتداء على مقر فرق التقصي والاستجابة السريعة في بني وليد

أعضاء فريق الرصد والتقصي في بني وليد. (أرشيفية: الإنترنت)

تعرض مقر فرق التقصي والاستجابة السريعة في بني وليد للهجوم والاعتداء اللفظي على أعضاء الفرق وإطلاق الرصاص مما أدى إلى إصابة السيارة الخاصة بالفرق ظهر اليوم الأحد، في ظل غياب تام للجهات الأمنية والمسؤولة داخل بلدية بني وليد.

وقال المكتب الإعلامي للجنة الطوارئ الصحية في بني وليد لـ«بوابة الوسط» إن الهجوم نفذه «أشخاص عندهم وفيات بسبب فيروس كورونا لعدم وجود مراكز عزل وامتناع مراكز المدن الأخرى استقبالهم».

ودفع الهجوم فرق التقصي والاستجابة السريعة إلى الإعلان عن تعليق عملها ومطالبة المواطنين بضرورة رفع أعلى درجات الوقاية نظرا لخطورة الموقف وتدهور الوضع الوبائي في المدينة.

- بالصور: حرق مقر فرق التقصي والاستجابة في بني وليد
- بعد تعرض مقرها للحرق.. تخصيص مبنى جديد لفرق الرصد في بني وليد

وسبق أن أعلنت إدارة الخدمات الصحية في بني وليد تعليق عمل فرق التقصي والاستجابة السريعة بلجنة الطوارئ الصحية بني وليد إلى حين إشعار آخر، بعد حرق المقر الخاص بها فجر يوم الجمعة الثاني من أكتوبر الماضي.

وأعربت فرق التقصي والاستجابة السريعة عن تعجبها لهذه «الأعمال التخريبية التي لا تخدم المواطن»، معبرة عن اعتذارها للمواطنين عن إيقاف عملها، مرجعة ذلك إلى تهالك المبنى بالكامل، وذلك حسب بيان لإدارة الخدمات الصحية في بني وليد.

المزيد من بوابة الوسط