مستشفى بني وليد العام ينفي استقبال أي مصابين جراء احتفالات المولد النبوي

قسم الإسعاف والطوارئ بمستشفى بني وليد العام. (الإنترنت)

قال رئيس قسم الإسعاف والطوارئ بمستشفى بني وليد العام، أسامة الغزالي لـ«بوابة الوسط» الخميس، إن قسم الطوارئ لم يستقبل ليلة أمس الأربعاء، أية حالات إصابة أو جراحة أو حروق جراء استخدام الألعاب النارية والمفرقعات خلال الاحتفالات بذكرى المولد النبوي الشريف.

واعتبر الغزالي أن هذا الانخفاض الملحوظ للإصابات «مؤشر إيجابي لهذه السنة والسنتين الماضيتين، مما يدل على وعي المواطنين والاحتفال بالطرق الصحيحة بعيدًا عن استخدام الألعاب النارية».

وقدمت إدارة المستشفى الشكر لكافة العناصر الطبية بقسم الإسعاف والطوارئ والأطباء العاملين به والطاقم الإداري الموجودين ليلة البارحة، إضافة للسرية الأمنية الموجودة بالمستشفى.

ودعا مستشفى بني وليد العام الجهات الطبية في المدينة إلى ضرورة إغلاق محال بيع الألعاب النارية والمفرقعات التي يعمل غالبها بغير ترخيص ولا مراقبة.

المزيد من بوابة الوسط