جلسة حوارية حول الاستفتاء على مشروع الدستور في سبها

الجلسة الحوارية حول الاستفتاء على مشروع الدستور في سبها. (تصوير: رمضان كرنفودة)

أقام حراك الاستفتاء على مشروع الدستور في سبها، اليوم الخميس، جلسة حوارية حول الاستفتاء على الدستور، بحضور عدد من أعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور عن سبها والشاطئ، وعدد من النخب ونشطاء المجتمع المدني بالمدينة.

وقال عضو حراك الاستفتاء على الدستور في سبها، محمد البكوش لـ«بوابة الوسط» إن الجلسة ناقشت محورين رئيسين هما: كيفية الدفع بالاستفتاء على الدستور، والآليات الخاصة بتلك العملية، إلى جانب طرق التوعية ببعض المواد في الدستور.

وأضاف البكوش أن حراك الاستفتاء على الدستور «جاء نتيجة المطالب بالاستفتاء على الدستور ويهدف إلى الدفع بالمسار الديمقراطي لتأسيس الدولة وقطع الطريق على تزايد المراحل الانتقالية التي أدت إلى العديد من الأزمات».

وقالت عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، ناديا عمران لـ«بوابة الوسط» إن «هناك مؤامرة دولية حول الدستور الذي تم إنجازه من هيئة منتخبة من الشعب الليبي، ومن واجبنا أن نقوم بتوعية الليبيين حول مشروع الدستور».

واعتبرت عمران أن المراحل الانتقالية «هي زيادة في الأزمات ونهب أموال الشعب الليبي»، لافتة إلى أن «العالم الذي يدير الأزمة الليبية لا يريد تمرير مشروع الدستور لكن الشعب الليبي هو الذي له الحق في البت في الدستور وليس لأي أحد آخر البت في ذلك».

يشار إلى أن مجلس النواب أقر قانون الاستفتاء على الدستور وقام بإحالته إلى المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في 26 سبتمبر 2018.

الجلسة الحوارية حول الاستفتاء على مشروع الدستور في سبها. (تصوير: رمضان كرنفودة)
الجلسة الحوارية حول الاستفتاء على مشروع الدستور في سبها. (تصوير: رمضان كرنفودة)
الجلسة الحوارية حول الاستفتاء على مشروع الدستور في سبها. (تصوير: رمضان كرنفودة)
الجلسة الحوارية حول الاستفتاء على مشروع الدستور في سبها. (تصوير: رمضان كرنفودة)

المزيد من بوابة الوسط