الحكومة الإيطالية تتعهد بـ«حل إيجابي» لقضية الصيادين الصقليين المحتجزين في بنغازي

مقر الحكومة الإيطالية بقصر كيجي في روما. (أرشيفية: الإنترنت)

تعهدت رئاسة الحكومة الإيطالية بايجاد «حل إيجابي» لقضية الصيادين الصقليين المحتجزين في مدينة بنغازي شرق ليبيا منذ بداية الشهر الجاري، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وجاء التعهد الحكومي خلال استقبال المستشار الدبلوماسي لرئيس الوزراء، بيترو بيناسي، نيابة عن رئيس الحكومة، جوزيبي كونتي، بعض أفراد عائلات الصيادين الإيطاليين بمقر رئاسة الوزراء (قصر كيجي) بالعاصمة روما اليوم الثلاثاء.

وقالت وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» إن مذكرة صدرت في أعقاب اللقاء أشارت إلى أن السفير بيترو بيناسي «جدد التزام رئيس الوزراء والحكومة القوي بإيجاد حل إيجابي للقضية».

وتحتجز السلطات في مدينة بنغازي 18 صيادا إيطاليا من جزيرة صقلية كانوا على متن زورقين بتهمة ممارسة الصيد في المياه الإقليمية الليبية.

- كلاوديا غازيني: احتجاز الصيادين الإيطاليين في بنغازي استعراض للقوة ضد دي مايو
- «آكي»: دي مايو يعد عائلات طواقم قاربي الصيد المحتجزين في ليبيا «بحل إيجابي»
- برلمانية إيطالية: جهود لإطلاق سفينتي الصيد والبحارة المحتجزين في بنغازي
- احتجاز قاربي صيد إيطاليين في بنغازي

وأشارت «آكي» إلى أن أهالي أربعة ليبيين من لاعبي كرة القدم مسجونين في إيطاليا وفق أحكام قضائية بتهمة الاتجار بالبشر والتسبب في مقتل 49 مهاجرا، «قد تلقوا ضمانات من الجيش الوطني الليبي في بنغازي بأن إطلاق الصيادين مرهون بإفراج إيطاليا عن أبنائهم».

وأكد وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو، في تصريحات سابقة أن حكومة بلاده «لا تقبل الابتزاز»، وقال إن «إيطاليا لا تقبل أي ابتزاز بشأن مواطنيها، الذين يجب أن يعودوا إلى الوطن»، متحدثا عن الحاجة إلى «تنسيق كامل» في هذه القضية، لأنها تتطلب «العمل بحذر شديد».

المزيد من بوابة الوسط