«آكي»: دي مايو يعد عائلات طواقم قاربي الصيد المحتجزين في ليبيا «بحل إيجابي»

قاربا الصيد الإيطاليان «أرتيميدي» و«مدينا» في ميناء بنغازي. (مكتب إعلام رئاسة أركان القوات البحرية)

أكد وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو، «أقصى التزام من الحكومة بحل إيجابي» لقضية قاربي الصيد اللذين أُوقفا في ليبيا، وذلك خلال اتصالات جمعت الوزير بعائلات طواقم القاربين، إضافة إلى رئيس بلدية ما تزارا ديل فاللو، وملاّك السفينتين، على ما أفادت مصادر دبلوماسية إيطالية وكالة «آكي».

وقالت المصادر للوكالة الإيطالية، اليوم الثلاثاء، إن دي مايو «أبلغ أفراد عائلات طواقم زورقي الصيد اللذين تم إيقافهما قبالة السواحل الليبية، أنه سيتم عقد قمة حكومية حول الموضوع»، لأن «الإجراء المزمع أخذه يجب أن يكون بالإجماع».

اقرأ أيضًا.. برلمانية إيطالية: جهود لإطلاق سفينتي الصيد والبحارة المحتجزين في بنغازي

وأشارت المصادر إلى أن الوزير حرص على «توضيح درجة تعقيد الموقف والتوقيت الذي حدث فيه» خلال هذه الاتصالات، إضافة إلى «التأكيد على استعداد ودعم وزارة الخارجية لأفراد الأسر ولرئيس بلدية ماتزارا، ديل فاللو».

وأعلن رئيس بلدية بلدية ماتزارا ديل فاللو الإيطالي، سالفاتوري كوينتشي، في 3 سبتمبر الجاري، احتجاز قاربي صيد «أرتيميدي» و«وميدينا» التابعين لأسطول البلدية في ميناء بنغازي، بينما كانا يبحران على بعد 35 ميلاً شمال المدينة، كاشفًا أن السلطات الليبية أخذت عضوين من كلا طاقمي الزورقين.

المزيد من بوابة الوسط