احتجاز قاربي صيد إيطاليين في بنغازي

الجرافتان الإيطالية «نتاردي» و«مدينا» في ميناء بنغازي. (مكتب إعلام رئاسة أركان القوات البحرية)

أعلن رئيس بلدية ماتزارا ديل فاللو الإيطالي سالفاتوري كوينتشي احتجاز قاربي صيد تابعين لأسطول البلدية في ميناء بنغازي، بينما كانا يبحران على بعد 35 ميلا شمال المدينة.

وأبدى كوينتشي قلقه حيال الواقعة، التي جرت الثلاثاء الماضي، مضيفا أنه لا يعتقد أن الزيارة الأخيرة لوزير الخارجية الإيطالي لويغي دي مايو إلى ليبيا «لم تأت مصادفة»، بالتزامن مع الأمر، لكنه لا يريد الحديث عن «التفاؤل» حيال حل المشكلة، حسب تصريح إلى مجموعة «أدنكرونوس» الإعلامية الإيطالية، نقلته وكالة «آكي»، اليوم الخميس.

اقرأ أيضا: عقيلة صالح ودي مايو يبحثان تطورات الأوضاع في ليبيا

ودعا المسؤول الإيطالي إلى «توخي الحذر» في مفاوضات إطلاق القاربين، كاشفا أنه في وقت حدوث الواقعة «كانت هناك تسعة قوارب صيد في المنطقة المذكورة»، وتابع «لم نكن على الحدود، بل إنها منطقة أعلنتها الحكومة الليبية إقليما وطنيا من جانب واحد».

وذكر أنه جرى احتجاز زورقين، بينما فر اثنان آخران، لكن السلطات الليبية أخذت عضوين من كلا طاقمي الزورقين، مبينا أن «القاربين الآن في ميناء بنغازي، والوضع هادئ وتتابعه السفارة»، مختتما: «دعونا نتجنب نشر أسماء الطواقم لأننا لا نعرف حتى ما إذا كان قد تم إبلاغ أفراد أسرهم».

المزيد من بوابة الوسط