برلمانية إيطالية: جهود لإطلاق سفينتي الصيد والبحارة المحتجزين في بنغازي

سفينتا الصيد الإيطاليتان «نتاردي» و«مدينا» في ميناء بنغازي، 3 سبتمبر 2020، (مكتب إعلام رئاسة أركان القوات البحرية التابعة للقيادة العامة)

كشفت برلمانية إيطالية عن جهود تبذلها وزارة الخارجية الإيطالية وهيئاتها من أجل إطلاق سفينتي الصيد وطاقميهما المحتجزين في بنغازي.

وقالت عضو مجلس النواب من حركة خمس نجوم، فيتا مارتينتشيليو إنها «على اتصال دائم بعائلات البحارة وملاك السفينتين، وتتابع تحديثات القضية مع الخارجية»، حسب تصريح نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي»، أمس الخميس.

وفي 3 سبتمبر الجاري، أعلن رئيس بلدية ماتزارا ديل فاللو الإيطالي سالفاتوري كوينتشي احتجاز قاربي صيد «أرتيميدي» و«وميدينا» التابعين لأسطول البلدية في ميناء بنغازي، بينما كانا يبحران على بعد 35 ميلا شمال المدينة، كاشفا أن السلطات الليبية أخذت عضوين من كلا طاقمي الزورقين.

وقالت البرلمانية إنها «سمعت بأن البحارة بخير، وأنهم أحرار في البقاء على القوارب أو في المنزل الذي وفرته السلطات المحلية هناك»، داعية إلى التعامل «بأقصى درجات الحذر» خلال المفاوضات.

وأكدت أن الحكومة الإيطالية تعمل لضمان إنهاء القضية «بأسرع وقت ممكن، وليتمكن البحارة على متن زورقي الصيد، من الإبحار عائدين إلى ديارهم».

المزيد من بوابة الوسط