وقفة لطلاب ومعلمي المدرسة الليبية في كوالالمبور احتجاجا على قرار هدمها

وقفة للطلاب والمعلمين أمام المدرسة الليبية في كوالالمبور، 14 سبتمبر 2020، (مصلحة أملاك الدولة)

نظم طلاب ومعلمو المدرسة الليبية في العاصمة، الماليزية كوالالمبور، وقفة احتجاجية ضد اعتزام وزارة الخارجية في حكومة الوفاق هدم المدرسة الليبية.

ووصفت مصلحة أملاك الدولة المدرسة بأنها من أقدم المدارس الليبية بالخارج، مشيرة إلى وجود جالية ليبية كبيرة في ماليزيا، حسب بيان على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الثلاثاء.

وأشارت إلى أن وزارة الخارجية تعتزم بناء مقر جديد للسفارة الليبية في موقع المدرسة، «رغم وجود سفارة مملوكة للدولة في حي دبلوماسي، بجوار سفارتي اليابان والولايات المتحدة والمركز الثقافي البريطاني».

ولفت البيان إلى أن الخارجية الليبية «لم تقدم شرحًا للموضوع، وبالمثل السفارة الليبية في ماليزيا التي لم تعلق على الأمر»، مضيفا أن «هدم المبني هو تعدي علي أملاك الدولة الليبية بالخارج، حتي لو كان الغرض من ذلك بناء مقر للسفارة لأنها موجودة أصلاً».

المزيد من بوابة الوسط