مؤتمر علمي في بني وليد يناقش أسباب «هجرة الكفاءات الليبية»

إحدى جلسات المؤتمر العلمي حول هجرة الكفاءات في بني وليد. (الإنترنت)

اختتمت بمدينة بني وليد فعاليات المؤتمر العلمي الثاني حول «هجرة الكفاءات الليبية... الأسباب وسبل المعالجة»، والذي استعرض أكثر من 20 ورقة بحثية تحت إشراف وتنظيم «مركز المتكأ للدراسات الاستراتيجية والمستقبلية».

وقال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، الدكتور أحمد منيسي لـ«بوابة الوسط» إن المؤتمر ناقش عدة محاور منها: مفهوم هجرة الكفاءات، وآثارها وتداعياتها، وانعكاسها على المرأة والأسرة الليبية، وهجرة الكفاءات من منظور الشريعة الإسلامية، ودور المجتمعات المضيئة في تنامي هجرة الكفاءات، وسبل معالجة هذه الظاهرة.

كما ناقشت فعاليات المؤتمر أسباب هجرة الكفاءات الليبية، والتي تعود إلى الضعف الأمني وعدم كفاءة وتقدير تلك العقول والرغبة في الاستفادة منها للتطوير والبناء ونقص الإمكانات ومحدوديتها في ليبيا مما أدى إلى انتشار ظاهرة هجرة العقول والكفاءات بحسب عدد من الأوراق العلمية التي عرضت في المؤتمر.

حضر فعاليات المؤتمر عدد كبير من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات الليبية والمهتمين والمثقفين من مدينة بني وليد ومدن أخرى.

إحدى جلسات المؤتمر العلمي حول هجرة الكفاءات في بني وليد. (الإنترنت)
إحدى جلسات المؤتمر العلمي حول هجرة الكفاءات في بني وليد. (الإنترنت)
إحدى جلسات المؤتمر العلمي حول هجرة الكفاءات في بني وليد. (الإنترنت)
إحدى جلسات المؤتمر العلمي حول هجرة الكفاءات في بني وليد. (الإنترنت)
إحدى جلسات المؤتمر العلمي حول هجرة الكفاءات في بني وليد. (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط