المستشفى العسكري في أجدابيا يرفض استقبال حالات حرجة بـ«كورونا» بسبب امتلاء أسرَّة العناية

مقر المستشفى الميداني العسكري في أجدابيا. (أرشيفية: صفحة المستشفى على فيسبوك)

قال مدير المستشفى الميداني العسكري المخصص للمصابين بفيروس «كورونا» في أجدابيا، عبدالعالي الزقزاق، إن أسرَّة العناية بالمستشفى امتلأت عن آخرها، «الأمر الذي جعلنا اليوم نرفض استقبال مصاب في حالة حرجة»، مضيفا أن العناية بها تسعة أسرة فقط وجميعها ممتلئة بحالات حرجة.

وتابع الزقزاق، في تصريحات لـ«الوسط»، أن حالات الإصابة بالفيروس في المدينة في تزايد مستمر وسريع، مضيفا أن المستشفى امتلأ بالحالات.

وأضاف قائلا: «ليس بين أيدينا أي حل، لأن سعة المستشفى لم تعد تحتمل زيادة حالات».

وفاة مصاب بـ«كورونا» في أجدابيا

 والإثنين الماضي، أعلنت اللجنة الطبية الاستشارية لمكافحة فيروس «كورونا» في مدينة أجدابيا وفاة أحد المصابين بقسم العزل بالمستشفى الميداني العسكري، الذي يتخذ من عيادة عقيلة بوشعلة مقرا لها، اليوم الإثنين، ليرتفع عدد الوفيات بالمدينة إلى 11 حالة.

وناشدت إدارة المستشفى الميداني العسكري في مدينة أجدابيا التي تتخذ مقر عيادة بوشعلة مقرا للجنة الطبية الاستشارية لمكافحة فيروس «كورونا» جميع الأطباء تقديم يد المساعدة في مواجهة فيروس «كورونا» بالمدينة.

المزيد من بوابة الوسط