حلف الأطلسي يتهم تركيا بـ«عرقلة» مهمة «إيريني»

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرج. (الإنترنت)

اتهم الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرج، تركيا بـ«مواصلة عرقلة جهود ناتو للتعاون مع الاتحاد الأوروبي بشأن فرض حظر الأسلحة الصادر عن الأمم المتحدة بهدف وقف تدفقها إلى ليبيا».

وقال ستولتنبرج، خلال اجتماع لوزراء دفاع الاتحاد الأوروبي، في برلين، مساء الأربعاء، أن التحالف الدفاعي ما زال يبحث عن سبل للتنسيق المحتمل مع عملية الاتحاد الأوروبي «إيريني»، التي تقول تركيا إنها متحيزة ضد حكومة الوفاق التي تدعمها الأمم المتحدة.

اقرأ أيضا مصدر أوروبي: تركيا عائق أمام تعاون «ناتو» مع الأوروبيين لدعم مهمة «إيريني»

وأشار إلى أنه «على اتصال بأنقرة وأثينا، من أجل مساهمتهما في المهمة البحرية، وكانوا يبحثون كيفية مساهمتهما في عملية الاتحاد الأوروبي الحالية»، لافتًا إلى أن «الحلف يريد خفض التوتر في شرق البحر المتوسط من خلال انخراط تركيا واليونان في الحوار».

وأوضح ستولتنبرج «تركيا واليونان حليفان مهمان في ناتو منذ سنوات، وروح التحالف يجب أن تسود وعلينا أن نجد طريقة لحل الوضع في شرق البحر المتوسط على أساس القانون الدولي»، معلنًا ترحيبه بجهود الوساطة الألمانية في هذا الخصوص.

بوريل يطالب تركيا باحترام التزاماتها
وفي وقت سابق، طالب الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي نائب رئيس المفوضية الأوروبية، جوزيب بوريل، تركيا باحترام التزاماتها بموجب مخرجات مؤتمر برلين واحترام حظر السلاح إلى ليبيا.

اقرأ أيضا حكومات «الوفاق» وتركيا ومالطا تتحفظ على عملية «إيريني» الأوروبية

وأوضح عقب اجتماع للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي «نحن عازمون على تعزيز نظام العقوبات للمساهمة في تنفيذ أفضل لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، الأمر الذي سيزيد أيضًا من فاعلية عمليتنا إيريني».

بدوره، أشار وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، إلى أن عملية «إيريني» منحازة لصالح القائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر.

المزيد من بوابة الوسط