«سودان تريبون»: الخرطوم تجاهلت عرضا بتدريب عسكريين لحكومة الوفاق مقابل نصف مليار دولار

رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق عبد الفتاح البرهان، يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي في الخرطوم في 21 أغسطس 2019. (المكتب الإعلامي في القصر الرئاسي السوداني)

كشف موقع «سودان تريبون»عن تجاهل قيادة الجيش السوداني الرد على عرض بتدريب طلاب عسكريين تابعين لحكومة الوفاق، مقابل نصف مليار دولار.

وسلط تقرير نشره الموقع، أمس الإثنين، الجدل حول موقف الخرطوم من المحاور الإقليمية المتصارعة على ليبيا، و علاقات السودان الذي يمر بمرحلة انتقال سياسي صعب بالمحورين التركي والخليجي، حيث يدور سباق مكشوف بين هذه العواصم على كسب وده.

وحسب «سودان تريبون» الموقع الإخباري الكائن مقره بفرنسا، فإن «السودان خسر عقدًا يقدر الخبراء قيمته الأولية بـ500 مليون دولار، لتدريب طلاب حربيين من دولة ليبيا مع حكومة الوفاق الوطني التي يرأسها فائز السراج» وهذه معلومات نشرها حساب معروف في السودان، وهي صفحة «مونتي كاروو» على «فيسبوك».

ورجح الموقع خسارة العقد بسبب تجاهل القيادة العسكرية في السودان المشاركة في اجتماع خُصِّص لهذا الغرض، وذلك قبل أن يذهب العقد التدريبي إلى دولة قطر، حيث وقعه وزير دفاعها في طرابلس منتصف أغسطس الجاري.

مشروع إعادة تأهيل الجيش الليبي
وأشار التقرير إلى أن رئيس مجلس السيادة، قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، التقى بالخرطوم، السفير التركي عرفان نذير أوغلو، خلال يونيو الماضي، وأن الأخير نقل رسالة من حكومة بلاده، تدعو السودان للانخراط في مشروع تدريب وإعادة تأهيل الجيش الليبي تحت مظلة حكومة الوفاق.

وأورد أن السفير حث البرهان على توقيع اتفاق تفاهم ثلاثي بين جيوش السودان وتركيا وليبيا، وأن البرهان طلب منحه مهلة أسبوعًا للرد، دون أن يبعث به.

ونقل عن مصدر تركي مطلع أن أنقرة ظلت تلاحق الخرطوم للرد، «إلا أن الصمت جاء كأنه رد خجول على العرض المغري بسبب التعقيدات السياسية، وربما مخاوف صناع القرار في الخرطوم، مما قد يجره هذا الأمر من غضب ردة فعل أبو ظبي والرياض حال جرى التعاون مع تركيا على خلفية صراع المحاور في المنطقة».

المزيد من بوابة الوسط