موسى فكي يدعو الأطراف الليبية لاحترام وقف إطلاق النار ويأمل في تنفيذ خارطة طريق أفريقية

رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي. (الإنترنت)

دعا رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي، اليوم السبت، الأطراف الليبية إلى احترام إعلان الوقف الفوري لإطلاق النار في ليبيا، معربًا عن تطلعه لمساعدة الخطوة على تنفيذ خارطة طريق الاتحاد الأفريقي وتسهيل مبادرات الحوار.

وأثنى فكي، في بيان له، على جهود «أطراف النزاع لتفضيلها مسار الحوار باعتباره الحل الوحيد الذي يمكن أن ينهي ما يقرب من عقد من الحرب»، معتبرًا «إعلان وقف القتال مسهلًا لمبادرات الحوار واستئناف عمل اللجنة العسكرية المشتركة للأمم المتحدة، بهدف تحقيق وقف عام لإطلاق النار، وإعادة إطلاق الحوار السياسي بين الليبيين».

بعد اتفاق وقف إطلاق النار.. الجزائر تعرض احتضان حوار شامل بين الليبيين لا يقصي أحدا

وشددت المفوضية على أن وقف إطلاق النار «سيساعد على تنفيذ خارطة الطريق التي اعتمدتها لجنة الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى في 30 يناير 2020 في الكونغو برازافيل»، وتعهدت بمواصلة جهودها لمساعدة الشعب الليبي في الخروج من أزمته، داعية المجتمع الدولي لدعم الاتفاق والسلم.

ويأمل فكي في «تشكيل شرطة أمنية رسمية مختلطة لتأمين سرت تمهيدًا لتوحيد مؤسسات الدولة».

وتوالت ردود الفعل الإقليمية والدولية المرحبة بإعلان متزامن لكل من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، وقفًا لإطلاق النار في كامل الأراضي الليبية، إذ قال المجلس الرئاسي إن «وقف إطلاق النار يقتضي تحويل سرت والجفرة إلى منطقة منزوعة السلاح» مع الاتفاق على إجراء انتخابات بحلول مارس.

وأفاد بيان لحكومة الوفاق بـ«إصدار تعليمات لجميع القوات العسكرية بالوقف الفوري لإطلاق النار، وكافة العمليات القتالية في كل الأراضي الليبية».

من جانبه، دعا رئيس مجلس النواب في بيان له، إلى الوقف الفوري لإطلاق النار، واختيار مدينة سرت مقرًّا موقتًا للمجلس الرئاسي الجديد، مطالبًا «جميع الأطراف بالوقف الفوري لإطلاق النار، وكافة العمليات القتالية في جميع أنحاء البلاد».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط