«الخارجية الجزائرية» ترحب بوقف إطلاق النار في ليبيا

وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادم. (أرشيفية: الإنترنت)

عبرت الخارجية الجزائرية عن ترحيبها بالدعوة إلى وقف إطلاق النار في ليبيا.

وأكد وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، خلال اتصال هاتفي بنظيره الليبي محمد الطاهر سيالة، الحاجة الملحة لتطبيق الاتفاق السياسي «بسرعة»، وفق الناطق باسم خارجية الوفاق محمد القبلاوي.
وفي وقت سابق من اليوم، أعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، وقف إطلاق النار في كل الأراضي الليبية، في أعقاب اتصالات سياسية دولية مكثفة بشأن الأزمة الليبية شهدها الأسبوع.

ودعا السراج وعقيلة صالح إلى «استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين، وبضمانة البعثة الأممية والمجتمع الدولي».

السراج وعقيلة يعلنان وقف إطلاق النار واستئناف تصدير النفط والدعوة إلى انتخابات

وأشار بيان السراج إلى أهمية جعل سرت والجفرة منطقتين منزوعتي السلاح والدعوة إلى عقد انتخابات رئاسية وبرلمانية في مارس المقبل، فيما طالب عقيلة بجعل سرت عاصمة موقتة للمجلس الرئاسي الجديد.

وبينما توالت بيانات الترحيب الدولية، لم يصدر عن القيادة العامة حتى الآن أي بيان بالخصوص.

المزيد من بوابة الوسط