«دفاع الوفاق» تحذر من تداعيات «محاولة إسقاط الأجسام السياسية الحالية»

شعار وزارة الدفاع في حكومة الوفاق، (أرشيفية: الإنترنت)

استنكرت وزارة الدفاع بحكومة الوفاق، الجمعة، «استغلال البعض حاجة المواطن إلى الكهرباء والوقود ونقص السيولة لتحقيق أهداف خاصة»، مطالبة بـ«الرد بقوة على كل دعوات الانقسام الداخلي التي ينادي بها البعض، والتي تهدف إلى زعزعة رئاسة المجلس الرئاسي».

وقالت الوزارة في بيان إن محاولة «إسقاط الأجسام السياسية الحالية دون الوصول إلى انتخابات عامة لا تعني إلا إدخال البلاد في حالة الفوضى العارمة التي ينتظرها الكثيرون المتربصون بالبلاد....»، ودعت رئاسة المجلس الرئاسي إلى «تقدير حجم المخاطر التي قد تنجم عن دعوات بعض أعضائه المنشورة أخيرًا، وضرورة الجلوس لحل جميع المطالب المشروعة وتوفير كل المستلزمات لهذا الشعب العظيم».

اقرأ أيضا معيتيق يدعو إلى «التظاهر ضد الفساد وتدني الخدمات بسبب سلطة الفرد المطلقة»

ودعت الجميع إلى توحيد الصف والعمل بروح الجماعة لرفع المعاناة عن المواطن وتوفير مستلزماته، مجددة دعوتها إلى تحمل الجميع «مسؤولياتهم تجاه الوطن والرد بقوة على كل دعوات الانقسام الداخلي التي ينادي بها البعض، عبر إصدار بيانات مكتوبة تهدف إلى زعزعة رئاسة المجلس الرئاسي في هذا الوقت العصيب الذي تمر به البلاد وهي في حالة الطوارئ المعلنة والأخطار المحدقة التي من بينها جائحة كورونا».

وأشارت الوزارة إلى متابعتها بـ«اهتمام بالغ كل التطورات والتحركات الميدانية في جميع ربوع ليبيا»، مؤكدة جاهزيتها للدفاع عن الوطن استنادًا إلى رفع درجة الاستعداد وحالة النفير العام المعلن في 4 أبريل 2019، وإعلان حالة الطوارئ على «كامل التراب الليبي في مواجهة المخاطر التي تهدد وحدة التراب وكيان الدولة واستقرار وتلاحم المجتمع».

وفي وقت سابق اليوم، انتقد نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، أحمد معيتيق، «سلطة الفرد المطلقة»، معتبرًا أنها «سبب في الفساد واتخاذ قرارات أدت إلى تدني مستوى الخدمات الأساسية»، داعيًا الشعب الليبي إلى «التعبير عن رأيه بكل وضوح، والمطالبة بفتح تحقيق في الأموال التي صرفت، وأوجه صرفها»، مشيرًا إلى أن الخروج للتعبير عن الغضب من أداء الحكومة أمر منطقي.

اقرأ أيضا تظاهرة في ميدان الجزائر بطرابلس بسبب تردي الأحوال المعيشية

وطالب معيتيق وزير الداخلية، فتحي باشاغا، بـ«اتخاذ ما يلزم لحماية المتظاهرين، وضمان عدم خروج المظاهرة عن أهدافها والحفاظ على الأمن العام»، داعيًا إلى الالتزام بالنظام لتحقيق «الأهداف المعلنة للمظاهرة ورفع مطالبات المتظاهرين والتعبير عنها»، حسب بيان منشور على صفحته بموقع «فيسبوك».

وتظاهر عدد من المواطنين، الجمعة، في ميدان الجزائر بالعاصمة طرابلس، وتداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، مقطع فيديو يظهر عشرات المواطنين يتظاهرون في العاصمة، ضد حكومة الوفاق، ضد ما وصفوه بـ«تردي الأحوال المعيشية».