ثلاثة إرشادات من اللجنة الاستشارية للمواطنين لتفادي زيادة إصابات «كورونا»

الناطق الطبي الرسمي باسم اللجنة العليا لمكافحة وباء «كورونا» بالحكومة الموقتة، الدكتور أحمد الحاسي. (الإنترنت)

انتقد نائب رئيس اللجنة الطبية الاستشارية للجنة العليا لمكافحة وباء «كورونا» التابعة للحكومة الموقتة أحمد الحاسي، عدم التزام المواطنين باتباع التدابير الاحترازية لمواجهة الفيروس.

وقال في مؤتمر صحفي عقده مساء الأحد: «نشعر بالإحباط لعدم استجابة الناس لأهمية التباعد الاجتماعي واتباع طرق الوقاية من كوفيد 19، دورنا لا يقتصر على إحصائيات إنما هو التأثير في المواطن للالتزام الذاتي تجاه هذا الوباء»، وحذر الحاسي من مغبة عدم الالتزام بالتعليمات، قائلا: «إذا أصبح الوضع الوبائي أكثر سوءاً فلن نستطيع مجابهة الجائحة، لأن القدرة الاستعابية لدينا غير كافية».

تفاصيل الإصابات
وأعلن أن الحالات المصابة بكوفيد19 حتى صباح 26 يوليو 2020 هي «163 حالة موجبة، بواقع 73 حالة في بنغازي، و11 في البيضاء، و10 في الأبيار، و14 في بن جواد، وحالتين في البريقة، و24 حالة في أجدابيا، و15 حالة في الجفرة، و5 في أهراوة، وحالة واحدة في الكفرة، وحالة واحدة في درنة، و3 حالات في طبرق، وحالتين في سرت».

وواصل الحاسي: «الأسوأ من ارتفاع عدد الحالات الموجبة هو نسبة الوفيات، حيث في آخر 10 أيام سُجلت 12 حالة وفاة»، مستطردا: «وفي حالة ظهور حالات انتشار محلي (غير مخالطة، وغير صفرية) وإذا لم تُكتشف في خلال ستة أسابيع ستقوم بنقل العدوى إلى 1400 حالة في المجتمع».

ثلاثة إرشادات لمواجهة «كورونا»
واستعرض الحاسي ثلاثة إرشادات لمواجهة انتشار «كورونا»، قائلا: «نحن نركز الآن على ثلاثة أشياء: أولا، التباعد المسافي بينك وبين كل شخص مترا في مواقع الازدحام، ثانيا، لبس الكمامة الطبية، وإذا لم توجد فقطعة قماش تؤدي الغرض، ثالثا، الكحول أو أي مادة معقمة، فيجب غسل اليدين وتعقيم وتنظيف كل الأغراض التي تستخدمها مثل النقال».

الوقاية من «كورونا» مسألة «شخصية»
وشدد نائب رئيس اللجنة الطبية الاستشارية للجنة العليا لمكافحة وباء «كورونا» التابعة للحكومة الموقتة أحمد الحاسي على المسؤولية الشخصية للفرد في مواجهة انتشار الفيروس، وقال: «لا تعتمد الآن على الدولة. الأمر الآن أصبح شخصيا، يجب أن تحمي نفسك وتحمي من حولك من الأهل والأقارب». مضيفا: «يجب أن يأخذ الناس الأمر بجدية».

وختم الحاسي: «أتمنى ألا نرى تجمعات العزاء والأفراح والمقاهي المفتوحة والمصايف المتجاورة (..) إذا لم تكن خائفا على نفسك، فخاف على الناس الذين معك».