برلمانيون إيطاليون يحذرون من اندلاع حرب إقليمية في ليبيا

مجلس الشيوخ الإيطالي، (أرشيفية: الإنترنت)

قال برلمانيون إيطاليون إنه من الضروري التوصل إلى وقف إطلاق النار في ليبيا، واستئناف الحوار من أجل حل سياسي يضمن وحدة البلاد واحترام تنوعها، محذرين من «اندلاع حرب إقليمية خطيرة» قد يشترك فيها حلف الشمال الأطلسي «ناتو» وروسيا.

وأضاف أعضاء لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ من حركة خمس نجوم، أن مصالح إيطاليا الاستراتيجية «على المحك»، وذلك من ناحية «أمن الطاقة وضغوط الهجرة والتهديد الإرهابي»، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي»، اليوم الخميس.

وأشار البرلمانيون إلى أن زيارة وزير الخارجية الإيطالي لويغي دي مايو إلى طرابلس أمس الأربعاء «تعيد روما إلى مركز الجهود الدبلوماسية الدولية، المدعومة بقوة من الولايات المتحدة أيضا، لدرء الأسوأ».

زيارة دي مايو إلى طرابلس
يذكر أن دي مايو بحث مع رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق فائز السراج أمس، أهمية العودة إلى المسار السياسي، وملف الهجرة غير الشرعية، ودور عملية «إيريني» الأوروبية لتنفيذ قرار الأمم المتحدة حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا.

وعقب اللقاء، صرح الوزير الإيطالي بأن السراج «قدم تطمينات وافرة بأن إيطاليا لا تزال شريكًا أساسيًّا ولا بديل عنه، رغم الوجود التركي في ليبيا».

وأعاد دي مايو التأكيد أنه «لا يوجد حل عسكري للصراع الليبي»، مشددا على أن «المسار الوحيد الموثوق به لإنهاء الصراع الدائر في ليبيا هو مفاوضات شاملة تتم تحت إشراف الأمم المتحدة».

كلمات مفتاحية