الأردن يرحب بـ«إعلان القاهرة» ويؤكد انسجامه مع المبادرات الدولية لحل الأزمة الليبية

وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، أيمن الصفدي. (أرشيفية: الإنترنت)

ثمن الأردن الجهود المصرية لحل الأزمة الليبية، والتي أنجزت مبادرة «إعلان القاهرة» التي أطلقها الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، اليوم السبت، خلال مؤتمر صحفي مع رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، والقائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر.

وقال وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، أيمن الصفدي، إن المملكة تثمن الجهود المصرية التي أثمرت عن «إعلان القاهرة»، ووصف المبادرة بـ«الإنجاز المهم»، وذلك حسب بيان نقلته وكالة الأنباء الأردنية «بترا».

اقرأ أيضا الإمارات تؤيد المبادرة المصرية بشأن ليبيا وتؤكد: المسار السياسي هو الخيار الوحيد المقبول

وأكد الصفدي أن «إعلان القاهرة» يمثل مبادرة منسجمة مع المبادرات الدولية «يجب دعمها للتوصل لحل سياسي للأزمة الليبية يحمي ليبيا ووحدتها واستقرارها عبر حوار ليبي».

وتشتمل المبادرة المصرية على عدة نقاط، منها وقف إطلاق النار بداية من الثامن من يونيو 2020، وانتخاب مجلس رئاسي من قبل الشعب الليبي تحت إشراف الأمم المتحدة، كما تتضمن «إخراج المرتزقة الأجانب من الأراضي الليبية، وتفكيك الميليشيات وتسليم أسلحتها، فضلا عن استمرار عمل اللجنة العسكرية (5+5)»، إلى جانب مسارات سياسية وأمنية واقتصادية.

وفي وقت سابق اليوم، عبرت وزارة الخارجية الإماراتية عن تأييدها الجهود المصرية الداعية إلى وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا، والعودة إلى المسار السياسي، مؤكدة أن هذا المسار هو «الخيار الوحيد المقبول» للوصول إلى الاستقرار والازدهار المنشودين في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط