9 بلديات تشيد بمساعي «بلدي بني وليد» لـ«وأد الفتنة»

مقر المجلس البلدي بني وليد، (أرشيفية: الإنترنت)

أشادت 9 بلديات بمساعي المجلس البلدي بني وليد من أجل «وأد الفتنة وإطفاء جذوتها لتفويت الفرصة على أعداء السلام»، وذلك في بيان مشترك حول مشاركة «المرتزقة و(..)» في حرب العاصمة.

وأثنت بلديات طرابلس المركز، وأبوسليم، وسوق الجمعة، وجنزور، ومصراتة، وغريان، وزليتن، والزنتان، ومسلاتة، على موقف المجلس الساعي إلى «سحب المدينة من التورط في» الحرب و«استخدامها كخطوط خلفية للدعم والمساندة»، حسب البيان المنشورع على صفحة بلدية سوق الجمعة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الإثنين.

وناشد البيان أهالي «عددا من البلديات»، لم يسمها، تغليب مصلحة الوطن وصوت العقل والحوار، واعتماد سياسة حسن الجوار، وحقن الدماء وتحقيق السلم الأهلي.

وكان عميد بني وليد، سالم أنوير، أكد في تصريحات لقنوات تلفزيونية ليبية، أن «عدد المرتزقة الذين وصلوا إلى بني وليد قادمين من طرابلس يُقدّر بنحو 1500 إلى 1600 مقاتل».

فيما أعلنت عملية «بركان الغضب»، أمس الأحد، رصد طائرتي شحن عسكريتين في مطار بني وليد، شرعتا في نقل «مرتزقة الفاغنر» قدموا من محاور جنوب طرابلس ونقلهم إلى وجهة غير معلومة حتى الآن.

المزيد من بوابة الوسط