منظمة نسوية تدين خطف «وصال» وتطالب بفتح تحقيق موسع في الحادث

الفتاة المخطوفة وصال عبدالحفيظ محمد عبدالهادي. (الإنترنت)

دانت منظمة نسوية واقعة خطف الفتاة وصال عبدالحفيظ من منزل أسرتها الكائن بمنطقة الكريمية في طرابلس، يوم الثلاثاء الماضي، وهي الحادثة التي استحوذت على اهتمام صفحات التواصل الاجتماعي الليبية خلال اليومين الماضيين.

وقالت منظمة «حقي للنساء الحقوقيات الليبيات» في بيان، اليوم الخميس، إن حادثة الخطف نفذها 4 مسلحين اعتدوا على حرمة البيت وقاموا بسرقة بعض الأموال وخطف الأنسة وصال لمكان مجهول، مؤكدة إدانتها لما تتعرض له وصال عبدالحفيظ وأسرتها وما تتعرض له المرأة من انتهاكات لحقوقها.

وناشدت المنظمة المجلس الرئاسي ومؤسسات سيادة القانون ومن ضمنها مكتب المدعي العام ووزارة الداخلية بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة لإنقاذ حياة الانسة وصال عبدالحفيظ، مشددة على ضرورة فتح تحقيق موسع في واقعة الخطف والقبض على الجناة وتسليمهم للعدالة.

اقرأ أيضا: «داخلية الوفاق» تكلف 4 أجهزة أمنية للبحث عن المخطوفة «وصال»

وكلفت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، مركز شرطة الكريمية، وقسم البحث الجنائي بمديرية أمن الجفارة، وجهاز المباحث الجنائية، ومكتب المعلومات والمتابعة بالوزارة بمتابعة القضية.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن الأجهزة الأمنية ستتولى «جمع المعلومات والتحري لحين العثور على الفتاة وإعادتها إلى أهلها وضبط الجناة وتقديمهم للعدالة».