تصريحات عقيلة صالح والمشير حفتر الأخيرة على رأس مناقشات وزير «خارجية الوفاق» مع السفير الإيطالي

وزير الخارجية بحكومة الوفاق، محمد الطاهر سيالة، وسفير إيطاليا بوتشينو جريمالدي، 3 مايو 2020. (خارجية الوفاق)

بحث وزير الخارجية بحكومة الوفاق، محمد الطاهر سيالة، الأحد، بمكتبه، مع سفير إيطاليا بوتشينو جريمالدي، مبادرة رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، وإعلان قائد قوات القيادة العامة المشير خليفة حفتر، «إسقاط اتفاق الصخيرات».

وبحسب بيان للوزارة اليوم، تطرق اللقاء أيضا لآخر تطورات حرب العاصمة طرابلس و«العدوان المستمر» عليها.

كما بحث اللقاء رؤية كل من إيطاليا وألمانيا حول عملية الاتحاد الأوروبي وخطته لمراقبة توريد الأسلحة إلى ليبيا والمعروفة بخطة «إيريني».

عقيلة صالح: مجلس النواب والقيادة العامة للقوات المسلحة علي قلب رجل واحد

وفي 23 أبريل الماضي، أعلن رئيس مجلس النواب، مبادرة سياسية من ثماني نقاط تشمل إعادة هيكلة السلطة التنفيذية الحالية المنبثقة من الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات وإعادة اختيار أعضائها، وعلى الأقاليم التاريخية الثلاثة «برقة وطرابلس وفزان»، وإعادة كتابة الدستور مع استمرار مجلس النواب إلى حين إجراء انتخابات تشريعية جديدة.

فيما أعلن القائد العام لقوات القيادة العامة المشير خليفة حفتر، الإثنين الماضي، قبوله «التفويض الشعبي» لحكم البلاد، وإسقاط اتفاق الصخيرات الموقع في مدينة الصخيرات المغربية العام 2015.

وبعد ذلك مباشرة أعلن عدد من مشايخ وأعيان وحكماء قبائل العبيدات والمرابطين وعدد من عمداء البلديات، الأربعاء الماضي، تأييدهم مجلس النواب باعتباره «الجسم الشرعي الوحيد في البلاد» وكذلك تأييدهم «الجيش في حربه على الإرهاب».

المزيد من بوابة الوسط